تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأردن

الأردن : انتخابات نيابية بين المقاطعة والمشاركة

نص : إيمان الحمود
3 دقائق

أدلى الناخبون الأردنيون بأصواتهم لانتخاب أعضاء مجلس النواب السابع عشر، وسط مقاطعة الحركة الإسلامية وظروف اقتصادية صعبة يمر بها الأردن،

إعلان
 
بعد يومٍ انتخابي طويل شهد تمديد فترة التصويت لساعة إضافية، بلغ إجمالي مَن شاركوا في الانتخابات نحو مليون وثلاثمائة ألف شخص بنسبة تجاوزت 56 بالمائة، وذلك على الرغم من المقاطعة التي ألقت بظلالها على هذا الاستحقاق والحديث عن تجاوزات عديدة. أما النتائج الرسمية فيعلن عنها اليوم الخميس في مؤتمر صحفي.
 
المعارضة التي رأت أن مخالفات وقعت بالجملة خلال الانتخابات، شككت في الوقت نفسه بالأرقام المعلنة حول نسبة المشاركة فيها.
 
فور صدور نسبة المشاركة التي أعلنتها الهيئة المستقلة للانتخابات، خاصة وأنها تجاوزت بحسب المراقبين تلك التي سجلت في الدورة السابقة رغم المقاطعة الواسعة لها، شككت قوى المعارضة المقاطعة للانتخابات وعلى رأسها حزب " جبهة العمل الإسلامي" وعدد من القوى والأحزاب اليسارية بصحة هذه النسبة.
 
هذا التشكيك دفع بالحكومة إلى تمديد فترة الاقتراع ساعة كاملة شهدت عمليات شراء أصوات واسعة، وصل الصوت فيها إلى 150 دينار قبل إغلاق الصناديق بحسب مصادر وثيقة.
 
كما أن مصادر إعلامية ذكرت أن بعض مكاتب الاقتراع سمحت في الساعة الأخيرة لمن لم يسجل في الانتخابات ولا يملك بطاقة انتخابية، بالاقتراع رغبة في زيادة نسبة المشاركة.
 
ربما يكون وصول نسبة المشاركة إلى هذا الحد سببه التسهيلات التي قدّمت في الساعة الأخيرة بحسب الهيئة العليا للانتخابات.
 
في المقابل أكدت أطراف حكومية على رأسها رئيس الوزراء عبد الله نسور بأن العزوف عن التصويت كان بسبب فقدان الثقة بنزاهة العملية الانتخابية في السابق، وليس استجابة لدعوات المقاطعة السياسية.  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.