كأس الأمم الأفريقية 2013

ماذا يحدث داخل منتخب التوغو ؟

لو تم تطبيق تعليمات رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عيسى حياتو عام 2010 لما كان بإمكان المنتخب التوغولي المشاركة في هذه الدورة الكروية بجنوب أفريقيا.

إعلان

 "منتخب الصقور" كما يلقب حُرم حينها من المنافسة بسبب انسحابه من دورة أنغولا. والسبب أن التوغوليين توجهوا برا عوضا عن التوجه جوا إلى الدورة. وفي الطريق تعرضت حافلتهم لهجوم من جماعة متمردة في منطقة كابيندا الأنغولية  ما أدى إلى مقتل اثنين من طاقم المنتخب.

الاتحاد الأفريقي عاقب التوغو ثم رفع العقوبة، وتمكن رفاق ايمانويل أديبايور من التأهل إلى الدورة الــ 29 وحظهم أوقعهم مع المجموعة الرابعة الحديدية التي تضم ساحل العاج  والجزائر وتونس .
 
أجواء مشحونة داخل المنتخب
 
المدرب الفرنسي لمنتخب التوغو ديديه سيكس لم يوفر كلماته خلال المؤتمر الصحافي يوم الأحد . سيكس تحدث عن علاقاته ببعض كوادر المنتخب من أمثال أديبايور. الدمية بدأت تتحرك وتتحدث وتعطي تصريحات. قال المدرب الفرنسي واصفا نفسه بالدمية.
 
هذه الكلمات توضح أن مشاكل منتخب التوغو الداخلية كبيرة وقد بدأت مع ما سمي بفضيحة القائمتين، حيث قدم المدرب الفرنسي قائمة اللاعبين للاتحاد الأفريقي ثم تغيرت هذه القائمة أو عُدلت من طرف الفيدرالية التوغولية. ويبدو أن نجم نادي توتنهام الإنجليزي، ايمانويل أديبايور، وضع قائمة فرضها على سلطات بلاده؟
 
أديبايور: الولد المدلل   
 
قد لايخفى على أحد أن إيمانويل أديبايور هو نجم في بلاده التوغو، لكن قد لايتصور أحد حجم تأثيره على المنتخب وربما على السلطات العليا لدولة توغو.
 
مغامرات الولد المدلل بدأت من إعلانه الاعتزال بعد ماحدث في كابيندا وتواصلت مع الغموض الذي حام حول عدم مشاركته بجنوب أفريقيا.
 
أديبايور لم يصل إلى جوهانسبورغ في نفس الطائرة التي وصل فيها زملائه القادمين من العاصمة لومي. النجم وصل من غانا برفقة عائلته وأصدقائه وحرسه الخاص، وقد حضي باستقبال الرؤساء في المطار من طرف الاتحاد الأفريقي، حتى أنه ركب حافلة المنتخب التوغولي لتحية رفاقه ثم استقل سيارة مرسيديس وتوجه إلى منتجع سان سيتي في ضاحية مدينة روستنبرغ.
 
منتجع سان سيتي يخضع لحراسة عسكرية ويضم عدة فنادق فخمة منها سيتي كاباناس.
 
بالصدفة إذاعة مونت كارلو الدولية كانت تقيم في هذا الفندق، وقد شاهدنا جميع أعضاء الوفد التوغولي ماعدا أديبايور، وعندما سألنا أحد العاملين أخبرنا أن النجم المعروف هنا بسبب مشاهدة الجنوب أفريقيين للبطولة الإنكليزية ، موجود في فندق آخر اسمه "القصر"  
 
هذه المعلومات لم نجد لها تأكيدا من داخل المنتخب التوغولي، لكن تصريحات متطابقة من موظفين وإعلاميين أكدت بأن أديبايور فرض قانونه على الجميع ماعدا بعض اللاعبين من الشباب الذين باتوا يتذمرون من تصرفات هذا النجم المدلل الذي سمم أجواء المنتخب بعجرفته.
 
لمتابعة يوميات علاء الدين بونجار، موفد مونت كارلو الدولية إلى جنوب إفريقيا، اضغط هنا : alaabounedjar.wordpress.com

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم