كأس الأمم الأفريقية 2013

مباراة حاسمة لتونس أمام التوغو من أجل مقعد عربي في دور ربع النهائي

بعد خروج المنتخبين الجزائري والمغربي تبقى الآمال العربية معلقة على منتخب تونس لتمتيل الكرة العربية في دور ربع النهائي من منافسات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2013 المقامة في جنوب أفريقيا. تأهل تونس يمر عبر انتصاره على منتخب التوغو في المباراة الثالثة والأخيرة المرتقبة الأربعاء.

إعلان

 أمل العرب في منافسات كأس أفريقيا لكرة القدم أصبح معلقا بالمنتخب التونسي. فبعد أن خسرت الجزائر مرتين وتبخرت أحلامها في التأهل، جاء الدور أمس على المنتخب المغربي الذي لم ينهزم في مباريات الدور الأول واكتفى بتعادلات ثلاث لكنها لم تكن كافية للمرور إلى الدور ربع النهائي.

المغرب كان يكفيه الفوز للتأهل وقد حقق ذلك مرتين في المباراة أمام خصمه منظم الدورة جنوب أفريقيا، لكن أسود الأطلس لم يستطيعوا الحفاظ على هذا التقدم. نتيجة متعادلة هدفين لهدفين قدّم بعدها المدرب رشيد الطاوسي اعتذاره لمحبي المنتخب المغربي وقال بأن منتخبه خرج "مرفوع الرأس من الدورة، وأن الحظ لم يكن من جانبه إذ سجل فريق الرأس الأخضر هدف الفوز في الدقيقة 91 من المباراة". ويأسف مدرب أسود الأطلس "الخروج المبكر للمنتخب المغربي من هذه الدورة".  
 
في غياب مصر، دول المغرب العربي تعاني في منافسة كأس أفريقيا للأمم، والأنظار باتت الآن متجهة إلى مدينة "نيلسبروت" حيث سيلعب "نسور قرطاج" مباراة حاسمة أمام منتخب التوغو من أجل مقعد عربي في المربع الأخير لكأس الأمم الأفريقية.
 
لمتابعة يوميات علاء الدين بونجار، موفد مونت كارلو الدولية إلى جنوب أفريقيا، اضغط هنا

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم