كأس الأمم الأفريقية 2013

نسور مالي يهدون الفوز لشمال البلاد وكلود لوروا يطمح في تأهل الكونغو لكأس العالم

في مباريات المجموعة الثانية من كأس الأمم الأفريقية التي تجري على أرض جنوب أفريقيا، تمكن منتخب مالي أمس الاثنين من تحقيق تعادل ثمين 1/1 أمام خصمه الكونغو الديمقراطية، إذ كان يكفيه هذا التعادل للتأهل للدور ربع النهائي، حيث تمكن اللاعب مامادو ساماس من تسجيل هذا الهدف في الدقيقة الرابعة عشرة.

إعلان
 
أهدى اللاعب إدريس كوليبالي باسم جميع زملائه هذا التأهل إلى سكان شمال مالي الذين يعانون خطر الحرب، حيث قال بأن اللاعبين سيعملون كل ما في وسعهم للتأهل لنصف النهائي ولو على حساب خصمٍ يدعى جنوب أفريقيا البلد المنظم و يضيف إدريس كوليبالي :"مَن هو أفضل في الميدان سيفوز. واجهنا العام الماضي منتخب الغابون وفزنا عليه، وهذا ما سنحاول القيام به هذا العام".
 
أما أفضل نتيجة لمالي في كأس الأمم الأفريقية كانت عام 1972 عندما وصلت للنهائي، والعام الماضي عندما احتلت المركز الثالث. أما منتخب الكونغو الديمقراطية الذي لم ينهزم في الدورة، فقد غادر المنافسة وبحسب مدربه الفرنسي كلود لوروا فإن الهدف بالنسبة للفريق يبقى تصفيات مونديال 2014 في البرازيل.
 
 
وجه كلود لوروا تحية  للاعبي منتخب الكونغو على هذه المباراة، و أكد  أن المنتخب كان يستحق التأهل.  فالكونغو بالنسبة له بلد واعد في مجال كرة القدم، لكن تنقصه الإمكانيات. و أضاف :" إن هذا المنتخب يمكنه التأهل للمونديال. نحن في المرتبة الثانية في التصفيات وسنواجه ليبيا، وإذا فزنا عليها سنكون في المركز الأول. بعد ذلك سنلاقي الكاميرون وهو ما يعني تأهلنا".
 
هذا و قد نفذت تذاكر مباراة جنوب أفريقيا ـ مالي،  منذ تأهل البافانا- بافانا على حساب المغرب، حيث ستجري هذه المباراة على ملعب دوربان.
 
لمتابعة يوميات علاء الدين بونجار، موفد مونت كارلو الدولية إلى جنوب أفريقيا، اضغط هنا

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم