تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الفاتيكان

البابا الجديد: صليبه ثقيل

نص : كمال طربيه
2 دقائق

تواجه البابا فرنسيس الذي انتخب خلفاً لـبنديكتوس السادس عشر تحدّياتٌ جمّة أبرزها تجاوز الفضائح الأخلاقيّة التي ارتبطت ببعض الكهنة وألحقت ضرراً بالغاً بهيكلية الكنيسة الكاثوليكيّة وسلوكيّتها.

إعلان

 

على الكنيسة في العهد البابوي الجديد أن تتعلّم مخاطبة الجيل الجديد باللغة التي يفهمها والسعي للإجابة عن عديد التساؤلات التي يطرحها الشباب ومنها الفقر والبطالة، العلاقة مع الخالق، قضايا منع الحمل والإجهاض والوقاية من مرض نقص المناعة "السيدا". 
 
ينتظر الكاثوليك من البابا الجديد الآني من بيوت الصفيح في بيونس آيرس أن يُنزل أحبار الكنيسة عن عروشهم ليواكبوا الناس في واقعهم الحقيقي المُعاش.
 
من التحدّيات الأخرى التي تُثقل كاهل الحبر الأعظم هو وقف تراجع أعداد المؤمنين الكاثوليك في أوروبا والعالم وإدراك الأسباب الحقيقيّة التي تحول دون إقبال الشباب على سلك الكهنوت.
 
أخيراً، ينتظر العالم من رأس الكنيسة الكاثوليكيّة السير قدماً على خُطى أسلافه في الانفتاح على جميع الأديان وتطوير الحوار بين المسيحيّة والإسلام.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.