تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تكنولوجيا

تحذيرات من ثغرات أمنية في تطبيقات هواتف سامسونغ

رويترز / جو يونغ-هاك

كشف روبيرتو بالياري و هو باحث معلوماتي إيطالي عن ثغرات أمنية تهدد هواتف سامسونغ و تبين أن مصدرها تطبيقات خاصة بسامسونغ.

إعلان
 
تتراكم الهفوات والثغرات الأمنية في هواتف سامسونغ الذكية التي تعتمد نظام التشغيل أندرويد. ويبدو أن شركة سامسونغ لا تستعجل معالجة مشاكل الهفوات البرمجية و الثغرات الأمنية مما دفع بالباحث المعلوماتي الإيطالي روبيرتو بالياري بأن ينقل إلى العلن وعبر فتح مدونة خاصة  لشرح ماهية هذه الهفوات وتحذير مستخدمي هواتف سامسونغ من خطورة الثغرات الأمنية وربما أيضا لحث شركة سامسونغ على التحرك بسرعة. فهو لم يكشف التفاصيل التقنية لكيفية استغلال هذه الثغرة وإنما ما يمكن أن تسمح بالقيام به.
 
شرح روبيرتو بالياري في مدونته كيف بدأ يكتشف في جهاز هاتفه غالاكسي S3 و كمبيوتره اللوحي الخاص GT-P1000 بعض الهفوات و التي مصدرها برامج معلوماتية خاصة بسامسونغ و التي تمكن من السيطرة على هذه الأجهزة عن بعد ببساطة مطلقة. كأن يتمكن القراصنة من التثبيت في جهاز الهاتف الذكي و من دون علم المستخدم ، تطبيقات معلوماتية ذات صلاحية عالية في التنفيذ و لا تتطلب موافقة المستخدم و يمكن تغيير اعدادات الهاتف من دون علم المستخدم و إرسال رسائل نصية قصيرة SMS  و رسائل الكترونية دائما دون علم و موافقة المستخدم .
 
 
يبدو أن البرامج المعلوماتية التي يمكن أن تُخْترق هي تطبيقات من تطوير سامسونغ و لا تتطلب صلاحيات عالية لتنفيذ المهام ، وتلك التطبيقات الهشة تتوفر و تحمل بشكل شرعي من متجر Google Play  ومتجر Samsung Store .
 
ويشدد روبيرتو بالياري إلى أن الثغرة الأمنية ليست في نظام التشغيل أندرويد و إنما فقط في تطبيقات من تصميم سامسونغ ومن المستغرب أن لا تقوم شركة سامسونغ بمعالجة هذه الثغرة الأمنية في برامجها علما أنه في أوائل شهر اذار/مارس كان قد كشف عن ثغرة أمنية في هاتف غالاكسي  S3و في غالاكسي نوت 2 تتيح تخطي قفل الشاشة عبر حركات بسيطة تتيح الولوج لواجهة استخدام الهاتف و إطلاق أي تطبيق من الجهاز بسهولة.

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.