تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تكنولوجيا

المخاطر الأمنية للهواتف الذكية

الهاتف الذكي تطور رائع يسهل أمور الحياة الشخصية والمهنية. ولكن هل من الذكاء أن نستخدمه دون فهم المخاطر التي يعرضنا لها؟

إعلان

 الهاتف الذكي، هل هو ذكي بالفعل، أم أنه مجرد خزانة مفتوحة نضع فيها كل أسرارنا والمعلومات التي يمكن أن تضرنا وتلحق الأذى بكل ما يحيط بنا سواء على المستوى الشخصي أو المهني
تحقيق على القناة الفرنسية الثانية يدق ناقوس الخطر ويرسم صورة مرعبة لمستخدمي الهواتف الذكية وتحديدا «iPhone» و«Samsung»

هل تريد أو تريدين معرفة كافة تحركات ومحادثات زوجتك أو زوجك، يكفي أن تهديه هاتفا ذكيا بعد أن تتولى شركة فرنسية صغيرة وضع برنامجها عليه، وهو برنامج خفي لا يمكن للمستخدم أن يكتشف وجوده، ولكنه ينقل أماكن تواجد المستخدم ومكالماته ومراسلاته المختلفة إلى الشخص الذي يراقبه - الزوج أو الزوجة، الأب أو الأم - أو ربما إدارة الشركة التي تمنحك هاتفا ذكيا لدواعي العمل.

أخطر من ذلك، جهاز صغير يمكن إخفاؤه في الملابس مع كابل صغير، وفي أي مكان، مقهى أو مطعم أو مكتب، يكفي أن تتغيب لمدة دقيقتين وتترك هاتفك الذكي لكي يتمكن أحد الحضور من وصل جهازه بهاتفك، وخلال دقيقة واحدة يضع عليه كل ما يريد من رسائل نصية قصيرة وصور وأفلام فيديو، وعندما نعرف أن هذه المواد تصلح كأدلة أمام القضاء، ندرك مدى الضرر الذي يمكن أن يلحق بك.

يكفي أن تحمل برنامجا على هاتفك الذكي، برنامج يسمح للمؤسسة التي تريد بأن ترسل لك رسائل نصية خاصة، ذات تكلفة مرتفعة، ولكنك لن ترى هذه الرسائل التي ستظل خفية، وكل ما ستراه هو فاتورة هاتفك التي ارتفعت فجأة
“beyond” أو “Bring your own device” أي احضر جهازك معك، الكثير من الشركات تسمح، بل وتشجع موظفيها على استخدام هواتفهم الذكية الخاصة بهم في العمل، وتسمح لهم بالتالي بوصلها بشبكة الشركة، وعندما نعرف أن أول تدريب يتلقاه طلاب معاهد متخصصة هو التسلل إلى هاتف ذكي ونسخ كل ما يوجد عليه، وبالتالي إمكانية الدخول بسهولة ودون أي عائق إلى الشبكات المسجلة على هذا الهاتف، ندرك مدى الخطر الذي يهدد كافة المعلومات الخاصة بالشركة سواء كانت شركة صغيرة أو شركة متعددة الجنسيات، وفي العديد من المناقصات العالمية تكتشف شركات كبرى أنها خسرت عقودا هائلة نتيجة عرض منافس بفارق ضئيل في الأسعار.

 
يبقى وهذا ما سنتحدث عنه مستقبلا، أن تطبيقات جديدة لiPhone تتولى إدارة جهاز تنظيم ضربات القلب للمرضى الذين يستخدمون هذا الجهاز، فهل سنشهد جيلا جديدا من القتلة المحترفين الإلكترونيين ؟

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن