تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

نساء "ساحة تقسيم" رمز جديد للحركة الاحتجاجية

رويترز
نص : أديب الصوفي
2 دقائق

تحولت شابة تركية تقف بلا خوف ودون حراك أمام زخات الغاز المسيلة للدموع التي يطلقها رجل شرطة، إلى رمز جديد للحركة الاحتجاجية في تركيا ضد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

إعلان
 
 التظاهرات الدائرة في "ميدان تقسيمبإسطنبول منذ عشرة أيام، تتميز بحضور لافت لعدد كبير من الفتيات و النساء، هذا الحضور يعكس خشية المرأة التركية من فقدان العديد من الحقوق التي تتمتع بها منذ زمن طويل، خاصة بعد أن قال أردوغان إن المرأة التركية يجب أن يكون لها ما لا يقل عن ثلاثة أطفال.
 
"بريهان"طالبة في كلية العلوم و تتظاهر في "ساحة تقسيم" منذ أكثر من أسبوع، تقول "نريد الدفاع عن حقوق المرأة، الحكومة تنوي اتخاذ عدد من القرارات تشكل تجاوزا على حرية المرأة فهي تريد أن تلغي حق الإجهاض الذي يتمتعن به في هذا البلد، ولديها مشاريع أخرى و نحن لا يمكن أن نقبل بها".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.