تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النظام الشمسي

رسالة تخيلية لزعيم من الهنود الحمر إلى سكان ما خارج النظام الشمسي

ويكبيديا

بعد وصول مسبار" فوجير1" إلى فضاء يقع خارج حدود فضاء النظام الشمسي، كتب حسان التليلي رسالة " خيالية" على لسان راوني زعيم الهنود الحمر في البرازيل والذي يسعى منذ عشرات السنين إلى الدفاع عن مبدأ الحفاظ على غابة الأمازون لأنها رئة تتنفس منها الأرض ومعين ثري للتنوع الحيوي. هذا نص الرسالة " الافتراضية ".

إعلان

مونت كارلو الدولية

 
"أيتها الكائنات الحية خارج حدود النظام الشمسي
 
تحية من روني أحد زعماء ما تبقى من الهنود الحمر في الكرة الأرضية.  أرسل لكم رسالتي هذه لأعرب لكم عن فرح و حزن كبيرين أحس بهما هذه الأيام. أما الفرح فأسبابه كثيرة منها هوية هذا المسبار الصغير الذي وصل عندكم  وغادر تخوم نظام المجموعة الشمسية وإنجازاته. فقد أطلقناه من الأرض مع شقيقه قبل 36 عاما من أعوامنا الأرضية . وكنا نعتقد أنهما نشطان خلال فترة قصيرة لا تتعدى خمس سنوات من سنواتنا. ولكنهما فاجآنا بدليل أن مسبار " فويجير 1 "عندكم اليوم بعد أن قطع أكثر من 18 مليار كيلومتر أي مسافة تتجاوز بمائة مرة الحدود الفاصلة بين الشمس والأرض .
 
ولتعلموا أن فرحنا بالمسبارين  يكاد ألا يوصف أحيانا بسبب المعارف الكثيرة  التي جمعناها بفضلهما عن كواكب نظامنا الشمسي الذي غادره أحدهما  قبل أيام. بل إن من أجمل الصور التي أرسلاها إلينا عن الكواكب الأخرى تلك التي تتعلق مثلا بموت  كويكب يسمى  " شوميكير ليفي" في صيف 1994. فطلاب العلم عندنا أطفالا وشيوخا  يستطيعون اليوم بيسر إعادة مشاهدة ارتطام هذا الكويكب  بكوكب المشتري . وقد قسنا القوة المدمرة التي نتجت عن عملية الارتطام هذه ، فخلصنا إلى أنها تعادل خمسين مليون مرة قوة قنبلة ذرية  صنعناها وألقيناها على أهلنا في مدينة تسمى " هيروشيما" .ولم أنس أيضا تلك الصور الجميلة التي  أرسلها المسباران  عن كوكب زحل والحلقات والأقمار المحيطة به والتي تجعل منه جوهرة كواكب نظامنا الشمسي .
 
أنا فرح لكل ذلك. ولكني حزين لأننا نحن الآدميين كذبنا عليكم في   الرسائل التي وضعناها في المسبارين عندما أطلقناهما قبل 36 من أعوامنا الأرضية   . ففي المسارين تجدون  مثلا أصواتا  لبعض حيواناتنا ورياحنا ومطرنا وبراكيننا . ولكن هذه الأصوات لا تعبر عن آلام كوكبنا  بسبب تصرفاتنا الرعناء معه. نأكل منه ونشرب ولكننا نهدر ثرواته ونلوثها . ونحول  يوما بعد يوم بحاره ومحيطاته إلى صحار لا حياة فيها . نصنع  وقودا من  الذرة ونحرم مئات الملايين منا من خبز الذرة. نعرف معرفة دقيقة كيف نخفف عن أوجاع الأرض ولكننا نسوطها كل يوم.
 
لا تصدقوا إذن رسائل السلام والمحبة التي أرسلنا إليكم عبر مسباري "فوايجير1 و2". لا تصدقوا  بشكل خاص  رسالتين  صوتيتين سجلهما اثنان  من أهلنا يسمى أحدهما " جيمي كارتر"  ويدعى الثاني" كورت فالدهايم" . فالأول كان يقود شعبا من شعوبنا هو الشعب الأمريكي الذي   أسهم ولا يزال يسهم في تلويث كوكبنا واستنزاف ثرواته وقواه. والثاني كان على رأس مؤسسة سميناها " الأمم المتحدة" هي أصلا ضميرنا وحامي المظلومين عندنا ولكنها أصبحت أداة طيعة من أدوات ما نسميه " الدول العظمى " في كوكب الأرض.
 
أحببت في نهاية رسالتي هذه  أن أعلمكم أن  الكواكب والنجوم هي جزء من ذاكرتنا وأبراجنا في الكرة الأرضية . بل إننا نحن شعب الهنود الحمر نؤمن بحق أن شقائق النعمان والأشجار  والصقور والدببة  هي جزء منا. ولذلك فإن أرواحنا ترتاح إليها مثلما تقيم أرواحها عندنا . فإن كانت لديكم كائنات شبيهة بها فأقرئوها سلام الهنود الحمر في الكرة الأرضية . ودمتم سكان ما وراء نظام المجموعة الشمسية . 
 
أخوكم راوني "

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.