تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نيوزيلندا

"أيون" يطلب البقاء في نيوزيلندا حتى لا يبتلعه المحيط الهادئ

ويكيبيديا

" أيون تيتيوتا" هو مواطن من أرخبيل كيريباتي الواقع في المحيط الهادئ والذي يبلغ عدد سكانه قرابة مائة ألف شخص.اضطر هذا المواطن الذي يبلغ السابعة والثلاثين من العمر إلى الهجرة إلى نيوزيلندا بشكل غير شرعي بسبب ارتفاع مياه المحيط الهادئ وغمر مساحات كبيرة من جزر الأرخبيل، منها الضيعة الصغيرة التي كان " أيون" يفلحها ويعيش عليها مع أفراد أسرته.

إعلان

 

بل إن مياه المحيط لوثت مياه البئر العذبة التي كان هذا المزارع يستخدمها لإنتاج جانب هام من حاجاته الغذائية.
 
فاقتنع الرجل وهو في منفاه القسري في نيوزيلندا بأنه من الصعب عليه العودة يوما ما إلى بلاده نظرا لأن خبراء المناخ كلهم يجمعون اليوم على أن جزر أرخبيل كيريباتي ستغمرها مياه المحيط الهادئ في غضون العقود المقبلة.
 
لذلك قرر طلب منحه حق الإقامة في نيوزيلندا وقال في طلبه إنه مضطر إلى البقاء في هذا البلد لا كلاجئ سياسي بل كلاجئ مناخي، لأن الأرض التي كان عليها قد غمرتها مياه المحيط ولأن جمهورية كيريباتي ستمحى من الخريطة بعد عقود بسبب ارتفاع مياه المحيط الهادئ نتيجة التغيرات المناخية القصوى.
 
وأضاف " أيون " يقول في طلبه إن سلطات بلاده لا تستطيع القيام بأي شيء لإنقاذه من الغرق في حال ترحيله بالقوة. بل ذكّر طالب اللجوء المناخي سلطات نيوزيلندا بأن حكومات عدد هام من الجزر الواقعة في المحيط الهادئ تعمل منذ سنوات على ترحيل سكان هذه الجزر إلى بلدان منها نيوزيلندا وأستراليا لأنها تدرك أن المحيط سيبتلع عما قريب أراضيها كلها.
 
لكن سلطات نيوزيلندا ترفض اليوم منح "أيون" حق اللجوء المناخي، مما دفع بمحاميه إلى تحذيرها وتحذير الأسرة الدولية من مغبة الاستمرار في تجاهل التعامل بجدية مع ظاهرة ستستفحل في المستقبل، وهي تزايد أعداد المهاجرين الذين يقررون الرحيل عن أوطانهم لا بسبب الحروب والقمع ولكن بسبب التغيرات المناخية القصوى.
 
وقال أحد المحامين مستنكرا : " إذا كانت الأسرة الدولية ترغب في مشاركة التغيرات المناخية القصوى في قتل ملايين الأشخاص منهم أيون، فلتعبّر عن هذه الرغبة بوضوح". 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.