تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

كيري: يقر بذهاب واشنطن بعيدا في تجسسها وسنودن يحصل على وظيفة في روسيا

مونت كارلو الدولية

أقر وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري بأنه بلاده "ذهبت بعيدا جدا" في أنشطة التجسس، في أول إقرار من الإدارة الأمريكية بأن أجهزة مخابراتها قامت بممارسات تجسسية خاطئة، وذلك بعد 10 أيام على اندلاع سجالات بين الولايات المتحدة وحلفائها.

إعلان

 

إعداد فراس حسن
 
قال كيري البارحة، الخميس، خلال مؤتمر صحفي في واشنطن بحضور وزير خارجية لندن وليام هيغ "أنه في بعض الحالات أعترف لكم كما فعل الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بأنبعضا من هذه التصرفات ذهب بعيدا جدا وسوف نحرص على أن لا يتكرر هذا الأمرفي المستقبل".
وأسهب قائلا :"أؤكد لكم أنه لا يتم استغلال أبرياء في هذه العملية،بل هناك جهود تبذل لمحاولة جمع معلومات"، وأضاف الوزير الأمريكي"أن رئيسنا مصمم على القيام بعملية إعادة نظر في هذه الممارسات، كي لا يشعر أي شخص بأنه قد تم خداعه".
في نفس الوقت أعلن محامي إدوارد سنودن، موظف الاستخبارات الأمريكية الهارب من بلاده إلى روسيا حيث حصل على اللجوء السياسي هناك، أن موكله سيعمل في واحدة من أكبر شركات الإنترنت الخاصة في روسيا، دون أن يوضح المحامي أناتولي كوتشيرنا إسم هذه الشركة التي سيعمل لديها موكله، مشيراً إلى أن هناك أسباب أمنية تمنع من التصريح عن اسم الشركة، مكتفياًَ بالقول أن سنودن سيعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات في "أكبر موقع على الإنترنت في بلادنا".
 
هذا وسبق أن عرض  بافال دوروف رئيس موقع "كونتاكتي" للتواصل الاجتماعي الشهير على سنودن فرصة عمل في مجال حماية البيانات، من خلال تعليق كتبه بافال دوروف رئيس "كونتاكتي" على صفحة سنودن.
 
علماًَ أن سنودن (30 عاما) فر إلى روسيا في يونيو/حزيران الماضي بعدما سرب تفاصيل عن عمليات تجسس أمريكية واسعة النطاق، وكشف عن برنامج تجسس في روسيا وشمال الصين، وتسببت وثائق سرية سرّبها إرباكات عديدة للإدارة الأمريكية.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن