تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

إعادة جثماني دوبان وفيرلان الى فرنسا

فرانس 24

وسط أجواء من الحزن و الأسى أقيمت مراسم تأبين الصحافيين الفرنسيين جيسلان دوبان وكلود فيرلان في قاعة الشرف في مطار رواسي شارل ديغول في باريس.

إعلان

 

 أندريه مهاوج
 
 
 
وسط أجواء من الحزن و الأسى أقيمت مراسم تأبين الصحافيين الفرنسيين جيسلان دوبان وكلود فيرلان في قاعة الشرف في مطار رواسي شارل ديغول في باريس بحضور الرئيس الفرنسي فرنسوا هولند و وزير الخارجية لوران فابوس ووزيرة الثقافة أوريللي فيليبتي فضلا عن أفراد أسر الصحافيين.
 
ومن باماكو رافقت رئيسة فرنسا ميديا موند ماري كريستين سارغوس جثماني جيسلان وكلود الذين كانا يعملان في إذاعة فرنسا الدولية ماري كريستين ساراغوس التي عبرت عن حجم المأساة بقولها لإذاعة مونت كارلو الدولية" :إنها لحظة الحقيقة.فجأة كل شيء يصبح واقعا أمام ألم العائلات وألم والدة جيسلانهذا الصباح نحن متعبون قليلا. فقد أمضينا ليلة حزينة في الطائرة مع جثماني الفقيدين و في الوقت ذاته نحن فخورون بالفقيدين وكذالك بإذاعة فرنسا الدولية" 
 
 
حشد من الصحافيين والإعلاميين من وسائل إعلام فرنسية و دولية و عربية كان في استقبال الطائرة التي أقلت جثماني الفقيدين.
 
 
الصحافي في قناة فرانس 24 الفرنسية خليل بشير الذي عمل سابقا مع الزميلين الفقيدين، روى لمونت كارلو الدولية بعضا من ذكرياته الشخصية والمهنية:" أشعر اليوم بالحزن ..هناك صور تعود إلى الذاكرة خصوصا وأننا كنا معا في مهمات عديدة. أقل ما يمكن قوله عنهما أنهما كان من ذوي الخبرة. قمنا معا بتغطية عدد من الأحداث منها في ليبيا خلال الثورة وفي مالي خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة".
 
 
 الصحافيان المغدوران جيسلان دوبان وكلود فيرلان عملا بشغف على تسليط الضوء على حياة شعوب دول افريقية تعاني من الفقر والأزمة الاقتصادية ومن ظروف صعبة وتزداد سؤا ولاسيما في المناطق التي تشهد نزاعات مسلحة .
 كانا يعشقان أفريقيا وشاءت يد الإجرام أن يلفظا أنفاسهما الأخيرة على التراب الأفريقي .
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن