تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حدث اليوم

أشرف عبادي لمونت كارلو : خفض تصنيف فرنسا لن يؤثر على مصداقيتها

فرانس 24

خفضت وكالة التصنيف الائتماني ستاندارد اند بورز تصنيفها لفرنسا درجة واحدة ليصبح "ايه ايه"AA، وهو ثاني تصنيف خلال اقل من سنتين .

إعلان

فرنسا

 
الخبير الاقتصادي أشرف العبادي أعتبر أن "خفض الائتمان يضرب مصداقية السياسة الاقتصادية الاشتراكية بسبب تعطل الإصلاحات الاقتصادية في الجباية وفي سوق العمل وهذا يضغط على نمو الاقتصاد ويؤدي إلى تعطيل التوازنات المالية الكبري إذ سيرتفع العجز إلى أكثر من 4 بالمئة هذه السنة ومستوى الدين العمومي المتوقع في سنة 2015 سوف يصل إلى أكثر من 93 بالمئة مما يعني أن الديون العمومية لفرنسا ستتجاوز الألفي مليا ر يورو ".
 
 
التصنيف الجديد الممنوح لفرنسا هو ثالث أفضل تصنيف ممكن في جدول ستاندارد اند بورز . 
 
 
وكالة التصنيف هذه حرمت فرنسا من أفضل علامة ايه ايه ايه بلاس  AA+بدعوى تراجع هامش المناورة المالية لفرنسا، فلم يعد بوسعها أن تقوم بمزيد من الإصلاح بسبب استمرار معدل البطالة المرتفع.
 
 
الخبير الاقتصادي اشرف عبادي توقع أن تشهد نسب الفائدة الفرنسية ارتفاعا بشكل ظرفي ولكنه اعتبر أن مصداقية فرنسا الاقتصادية ككل لم تضرب.
 
 
خلال الأشهر الثمانية عشر الماضية نفذت الحكومة الفرنسية إصلاحات مهمة تستهدف تعزيز الوضع الاقتصادي الفرنسي وقدرتها التنافسية إلا أن هذه لإجراءات لم تحل دون لجوء وكالة التصنيف الائتماني إلى حرمان فرنسا من مرتبتها للمرة الثانية خلال اقل من سنتين.
 
 
تراجع التصنيف الائتماني يعني نظريا أن استدانة فرنسا أصبحت أكثر تكلفة’وهي ضربة قاسية جدا للحكومة الفرنسية التي جعلت من السيطرة على المالية العامة خطها الرئيسي منذ وصولها إلى الحكم العام الماضي,على أمل إبقاء معدلات الفائدة لقروض الدولة، في أدنى المستويات.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.