سوريا

المعارضة السورية تشكل "حكومة منفى" وتقر المشاركة في جنيف 2

موقع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة

أقر أعضاء الائتلاف السوري المعارض للنظام السوري خلال اجتماعهم في اسطنبول ،يوم أمس الاثنين، تشكيلة أول حكومة معارضة برئاسة أحمد طعمة.

إعلان

إعداد فراس حسن

  

وتم تكليف اسعد مصطفى بحقيبة الدفاع ، وأسندت حقيبة المال والاقتصاد لإبراهيم ميرو، إما منصب نائب رئيس الوزراء تذهب إلى إياد القدسي.
كما أسندت حقيبة الدفاع لأسعد مصطفى والمالية والاقتصاد لإبراهيم ميرو ومنصب نائب رئيس الوزراء إلى إياد القدسي
هذا وقد تم تحديد أسماء الشخصيات التي ستستلم 8 وزارات في حكومة المعارضة، وهم:
1- اياد القدسي: نائب رئيس الوزراء 2- أسعد مصطفى وزيرا للدفاع
3- ابراهيم ميرو: وزيرا للمال  والاقتصاد
4- محمد ياسين النجار: وزير الاتصالات والصناعة.
5- عثمان بديوي: وزيرا للادارة المحلية
6- فايز الظاهر وزيرا للعدل
7- الياس وردة وزيرا الطاقة والثروة الحيوانية
8- وليد الزعبي: وزيرا البنية التحتية والزراعة
9- تغريد الحجلي وزيرا للثقافة والأسرة .
 
وصادق المجتمعون على 9 أسماء من مجموع 12 وزيرا يشكلون الحكومة الجديدة. جاء ذلك بعد إعلان الهيئة موافقة مشروطة على المشاركة بمؤتمر جنيف2 أبرزها نقل السلطة إلى هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات الرئاسية والعسكرية والأمنية وعدم وجود أي دور للرئيس بشار الأسد في مستقبل سوريا.
 
واشترط الائتلاف أن "يسبق عقد المؤتمر استمرار دخول قوافل الإغاثة من الصليب الأحمر والهلال الأحمر وغيرها من الهيئات الإغاثة إلى كل المناطق المحاصرة والإفراج عن المعتقلين، خصوصا النساء والأطفال"
.وبحسب  عضو الائتلاف والناطقة باسم لجان التنسيق المحلية في سوريا، ريما فليحان، فان المشاورات لانتخاب وزراء الصحة والداخلية والتعليم،مستمرة طالما لم يفز المرشحون لهذه المناصب.
 
وذكرت مصادر في الائتلاف أن الائتلاف سيشكل لجنة من خمسة أعضاء تكون مهمتها إقناع أهم الكتائب العسكرية على الأرض ومؤسسات المجتمع المدني داخل بقبول وثيقة سيطرحها الائتلاف للمشاركة في مؤتمر جنيف 2 ستشمل عدم وجود أي دور للرئيس بشار الأسد في مستقبل سوريا، و أن تكون المشاركة وفقا لقرار الأمم المتحدة رقم 2118، الذي يطالب نظام الأسد بتفكيك برنامجه للأسلحة الكيميائية خلال عام.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم