تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أمريكا

مومسات بين أعضاء فريق أوباما

ويكيبيديا

نقلت صحيفة واشنطن بوست يوم الجمعة، أن مسؤوليين في أجهزة استخبارات أميركية أدينوا بسبب "سوء التصرف" في 17 بلدا في الأعوام الأخيرة.

إعلان

إعداد فراس حسن

 

ونقلت الصحيفة أن معلومات قدمها مخبرون إلى لجنة مجلس الشيوخ التي تشرف على عمل أجهزة الاستخبارات الأمريكية تتناقض مع تأكيدات مسؤولين في هذه الأجهزة تؤكد أن أجهزتهم لا تتساهل مع التصرفات الجنسية غير الملائمة.

 
وأضافت الصحيفة أن أحد المخبرين بلغها أن كبار المسؤولين كانوا على علم بطلب بعض العملاء لخدمات مومسات خلال تنقلاتهم في الداخل والخارج.
 
 
 وكشفت أيضا أن موظفين في أجهزة الاستخبارات مسؤولان عن امن الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أقيلا بسبب سوء تصرفهما، إذ بعثا برسائل الكترونية تتضمن إيحاءات جنسية إلى إحدى المتعاونات معهما.
 
كما فتح تحقيق داخلي حول إسراف عشرة موظفين في شرب الكحول وممارسة الدعارة خلال الإعداد زيارة الرئيس الأميركي كولومبيا.
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن