تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفغانستان

أكثر من 10 آلاف قتيل وجريح في صفوف طالبان خلال العام 2013

مونت كارلو الدولية
2 دقائق

أصدرت الأمم المتحدة تقريرا يشير إلى خسارة حركة طالبان الأفغانية عشرات الآلاف من عناصرها بين قتلى وجرحى وأسرى في مواجهات مع القوات الأفغانية وقوات حلف شمال الأطلسي خلال عام 2013.

إعلان

 

 مليكة لشاني

التقرير الذي أرسله مكتب مراقبة وتحليل العقوبات في الأمم المتحدة إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي يفيد أنه وعلى الرغم من صعوبة تقدير خسائر طالبان البشرية فإن مصادر حكومية وبيانات داخلية للحركة تقدرها بحوالي 10 إلى 12 ألفا.
 
وأوضح التقرير أن القوات الأفغانية والدولية تواجه مستوى من أعمال العنف لم يصل إلى هذا الحد منذ العام 2010 من دون أن يتمكن مقاتلو طالبون من تحقيق مكاسب مهمة على الأرض ما دفع بهم إلى الضغط على السكان وإزاحة الزعماء المحليين الذين لا يدعمون مواقفهم في الجنوب والشرق حيث يملكون نفوذا قويا، علما انه وبعد الإطاحة بحكمهم في العام 2001 من جانب ائتلاف عسكري دولي بقيادة أميركية قام المتمردون الإسلاميون بحركة تمرد عنيفة لم تنجح اثنتي عشر سنة حرب ووسائل عسكرية ضخمة في إخمادها.
 
الانسحاب المتوقع للجنود الـ75 ألفا في قوات الأطلسي بنهاية العام المقبل يثير مخاوف من تجدد الحرب الأهلية لذلك فان واشنطن وكابول تسعيان إلى توقيع اتفاقية سيناقشها مجلس "اللويا جيرغا" في بحر هذا الأسبوع تكفل إرساء الأمن في البلاد
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.