تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

من هي كتائب عبد الله عزام في لبنان ؟

فيسبوك

كتائب عبدا لله عزام التي تبنت مسؤولية تفجير السفارة الإيرانية في بيروت معروفة بنشاطها الجهادي في مصر وفي أفغانستان وفي دول أخرى فمن تكون هذه المنظمة التي استطاعت اقتحام مبنى من اكثر المباني التي تتمتع بحراسة وتعزيزات أمنية في بيروت ؟

إعلان
 
إعداد علاء الدين بونجار
 
 
عبد الله عزام  من مواليد مدينة جنين عرف في الثمانينيات بأنه رائد المجاهدين الأفغان وبعد اغتياله عام 89 استخدمت عدة تنظيمات جهادية مرتبطة بتنظيم القاعدة اسمه تيمنا بكفاحه ونضاله ضد السوفييت . 
 
كتائب عبد الله عزام ظهرت أول مرة في مصر عندما فجرت سيارة في منتجع طابا عام  2004 وبرز دورها أكثر بعد عام في تفجيرات شرم الشيخ ثم انتقلت  إلى الجهاد في العراق وجلبت الأنظار إليها  في مضيق هرمز بعد أن استهدفت ناقلة نفط يابانية.
 
الواقع إن اسم عبد الله عزام تكرر في مصر والعراق والأردن ولبنان ولا يعرف أن كانت هذه التسميات تمثل جماعة واحدة أو مجموعات مختلفة لكن الواضح أن جميعها مرتبط بتنظيم القاعدة .
 
حسب المتابعين كتائب عبد الله عزام بزغ نجمها في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وتحديا مخيم عين الحلوة حيث عملت الجماعة على استيعاب تنظيمات إسلامية سلفية أخرى مثل جند الشام وغيرها بهدف معلن هو الجهاد ضد القوات الصليبية في لبنان في إشارة إلى قوات اليونيفيل.
 
 الجماعة نفذت عمليات متفرقة في لبنان وكانت تتبنى أعمالها على مواقع الكترونية جهادية حيث صورت  عمليات إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل لكن حسب بعض المواقع شهر مايو/ أيار 2008 في بيروت والاشتباكات بين حزب الله وتيار المستقبل كانت نقطة التحول التي اعتبرت فيها الجماعة  أن الشيعة يهاجمون السنة .
 
بعد هذا أعلنت الجماعة أن هدفها أصبح حزب الله ومن يأتمر بأمرهم من الرافضة في إشارة لإيران حيث تبنت  إطلاق صواريخ وتفجير سيارة احد قياديي حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت .
 
انفجار الضاحية الجنوبية الذي استهدف السفارة الإيرانية تبناه أحد أحد أعضاء كتائب عبد الله عزام سراج الدين زريقات حيث كتب أن بطلين من أبطال السنة التابعين  لسرايا الحسين بن علي نفذوا الغزوة وان العمليات "ستتواصل إلى أن تسحب عناصر حزب إيران من سورية والى أن يطلق سراح الأسرى السلفيين من السجون اللبنانية".
 
 
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.