تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصحراء الغربية

التنقيب عن النفط في الصحراء الغربية

فيسبوك

في خطوة غير مسبوقة انطلقت قبالة مياه الصحراء الغربية أعمال للتنقيب عن البترول من قبل كونسورتيوم من شركات نفط عالمية ما قد يثير موجات مد وجزر يمكنها إفساد ما تبقى من فرص لحل النزاع

إعلان

 

إعداد  مليكة لشاني
 
لا تزال الصحراء الغربية منطقة متنازعا عليها بين المغرب الذي ضمها الى أراضيه منذ ما يقرب من 40 عاما في خطوة لم يعترف  بها المجتمع الدولي وجبهة جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب البوليساريو المدعومة من الجزائر
 
موضوع استغلال المغرب للموارد الطبيعية لهذه المنطقة ظل  قضية رئيسية مع البوليساريو التي قادت نزاعا مسلحا من أجل الحصول على الاستقلال حتى إعلان وقف إطلاق النار بين الجانبين عام 1991 برعاية الأمم المتحدة
 
واهتماما منه بالثروات المحتمل إيجادها في المياه الإقليمية للصحراء الغربية أعطى المغرب الضوء الأخضر لشركات دولية من أجل التنقيب عن النفط ما قد يؤجج التوترات بين الجانبين خاصة إذا تم الإعلان عن أي اكتشافات مهمة في المستقبل الأمر الذي يثير الكثير من الأسئلة حول ضمان استفادة شعب الصحراء الغربية من هذه الثروة على الرغم من تعهد الرباط  باستثمار حوالي 17 مليار دولار فيما أسمته بأنموذج تنمية أقاليم الجنوب في إشارة إلى الصحراء الغربية 
 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.