تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النووي الإيراني

خامنئي يرفض أي تنازل للغرب

مونت كارلو الدولية
نص : ليال بشاره
3 دقائق

جدد علي خامنئي المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية رفضه تقديم أي تنازلات حول البرنامج النووي الإيراني.

إعلان

إيران

 

خامنئي شدد على أن هناك خطوطا لن يتخطاها الفريق الإيراني الذي يفاوض في جنيف، في إشارة إلى حق طهران في إنتاج اليورانيوم للأغراض السلمية ما هو منصوص عليه في معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي التي وقعت عليها طهران .
 
خامنئي أكد أن الشعب الإيراني لن يرضخ لأحد بسبب الضغوط  في إشارة إلى العقوبات الغربية المفروضة على الجمهورية الإسلامية غير أنه وجه رسائل إيجابية للعالم الغربي عبر تأكيده أن طهران تريد علاقات ودية مع كل الأمم حتى مع الولايات المتحدة .
 
خطاب خامنئي جاء أمام حشد من عناصر الحرس الثوري الإيراني في جامع طهران و انتقد فيه صراحة فرنسا
قائلا إن المسؤولين الفرنسيين لا يرضخون للولايات المتحدة و حسب و إنما يركعون أمام النظام الإسرائيلي .
 
مَرَدُّ هذا الإنتقاد الإيراني من أعلى هرم السلطة يعود إلى ما سرّب عن جولة المفاوضات  السابقة حيث اشترطت فرنسا الحصول  على ضمانات إضافية من طهران تُثبت سلمية برنامجها النووي ما أدى و دون توقيع الإتفاق و إلى التصريحات التي أطلقها الرئيس الفرنسي في زيارته إلى إسرائيل مفادها هو منع إيران من الوصول إلى السلاح النووي مهما تطلب الأمر و الإبقاء على العقوبات إلى حين التأكد من سليمة برنامج إيران النووي
 
فرنسا سارعت إلى الرد و اعتبرت تصريحات خامنئي من شأنها أن تعقد المفاوضات في جنيف .
 
تزامنا / رئيس الوزراء الإسرائيلي يلتقي مساء اليوم في موسكو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و على أجندة المباحثات حث ّروسيا على عدم القبول بأي اتفاق مع طهران طالما لم يتم التأكد من سلمية برنامجها النووي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.