المسيحيون في الشرق الأوسط

البابا فرنسيس: لا شرق أوسطا من دون مسيحيين

فيسبوك

في كلمة ألقاها في الفاتيكان أمام جميع بطاركة الكنائس الشرقية وأساقفتها شدد البابا فرنسيس على انه لا يمكن أن يسلم بوجود شرق أوسط من دون المسيحيين الذين تتهددهم النزاعات وتنامي الإسلام المتطرف ما يدفعهم إلى الهجرة.

إعلان

 

كلمة البابا جاءت في شكل نداء مشترك مع البطاركة قال إن المسيحيين يبشرون منذ إلفي عام باسم المسيح مندمجين بصفتهم مواطنين في الحياة الاجتماعية والثقافية والدينية في البلدان التي ينتمون إليها داعيا إياهم إلى عدم التخلي عن أرضهم كما قال خلال القمة الأولى له مع بطاركة الشرق منذ عام 2009 
 
وفي ظل  تداعيات الربيع العربي على الوجود المسيحي في الشرق الأوسط  شدد البابا على ضرورة احترام  حق الجميع في عيش كريم وممارسة إيمانهم بحرية منددا بالاضطهاد المخفية التي يتعرض لها ما بين 10 و13 مليون مسيحي يعيشون في الشرق الأوسط  انطلاقا من سوريا والعراق ومصر ومناطق أخرى من الأرض المقدسة حيث تنهمر الدموع وفي لفتته مميزة خص بالذكر القدس لكي تصبح المكان الذي أراده الرب مكانا للوحدة بين الغرب والشرق.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن