تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس

تونس: دعوات لحل رابطة حماية الثورة

فيسبوك
2 دقائق

دعت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي في تونس القضاء إلى حل "الرابطة الوطنية لحماية الثورة" التي تحسبها المعارضة والنقابة الوطنية لقوات الأمن على حركة النهضة الإسلامية الحاكمة.

إعلان
 
إعداد فراس حسن
 
 
وأطلقت النقابة هذه الدعوة بعدما حرضت الرابطة عبر شبكة الفيسبوك على "قتل رجال الأمن بالرصاص" إثر طرد أعضاء في النقابة في 18 تشرين الأول / أكتوبر الماضي رؤساء الجمهورية والحكومة والبرلمان من جنازة عنصرين في الحرس الوطني قتلا على يد سلفيين في ولاية باجة شمال غرب البلاد بحسب ما قال رياض الرزقي المتحدث باسم النقابة.
 
 
وسبق أن طالب الاتحاد التونسي للشغل بحل الرابطة الوطنية لحماية الثورة بعدما هاجم مئات من منتسبيها مقر المركزية النقابية في العاصمة تونس في الرابع من كانون أول /ديسمبر.
 
 واعتبر الاتحاد أن الرابطة "ميليشيات تتحرك بأمر من الحزب الحاكم للاعتداء على كل من يخالفه الرأي".
 
 
وكان رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي رفض حل الرابطة ووصفها بـ "ضمير الثورة التونسية" ولكن حسين العباسي رئيس المركزية النقابية رد عليه قائلا أن هذه الرابطة لا علاقة لها بالثورة لأنها "لم تشارك فيها" ونبه إلى أن أعضاء الرابطة يتقاضون رواتبهم من المال العام.
 
           
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.