تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

السعودية: ترحيل العمال غير الشرعيين يرفع الأسعار

يوتيوب
2 دقائق

بدأ قطاع الخدمات في المملكة العربية السعودية يعاني من نقص في اليد العاملة ذات الكلفة المتدنية بعد ترحيل حوالى 900 ألف عامل منذ بداية السنة، كانوا يقيمون بطريقة غير شرعية.

إعلان
 
إعداد اندريه مهاوج 
 
عدد الذين تم ترحيلهم منذ بدء الحملات الأمنية في الرابع من تشرين الثاني نوفمبر، بلغ أكثر من 56 ألف مخالف لنظام الإقامة، في حين بلغ عدد الذين نقلوا إلى مراكز مخصصة بانتظار انتهاء إجراءاتهم حوالى 83 إلفا.
 
         
غالبية المرحلين والذين ينتظرون ترحيلهم هم من الأثيوبيين الذين سلم الآلاف منهم أنفسهم في أعقاب أعمال شغب ومواجهات أدت إلى مقتل ثلاثة منهم في حي منفوحة الشعبي، معقلهم الرئيسي في الرياض.
 
.
بعد هذه الأحداث اتهمت السفارة الأثيوبية من وصفتهم بـ "ضعاف النفوس" بمحاولة الاعتداء على النساء واستنكرت "أعمال التحرش الجنسي والتعدي والترهيب والنهب والخطف التي قام بها بعض الشباب".
 
      
ورد أمير منطقة الرياض أن الحملة الأمنية "ليست موجهة ضد فئة معينة" إنما تستهدف كل مخالف لنظام الإقامة والعمل.
 
 
 الإجراءات التي اتخذتها السلطات السعودية بحق المقيمين بطريقة غير شرعية أدت إلى نقص في اليد العاملة فتضررت من جراء ذلك قطاعات خدمات عدة وبالتالي إلى ارتفاع ألأسعار في هذه القطاعات.
 
 
وبحسب التقديرات يعمل حوالى تسعة ملايين أجنبي في المملكة السعودية  ويتقاضى غالبيتهم رواتب متدنية للغاية.
 
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.