تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

الجيش مستنفر بعد مواجهات مع " أنصار الشريعة"

رويترز
2 دقائق

أعلن الجيش الليبي حالة الاستنفار العام والطوارئ القصوى في بنغازي ، ودعا "كافة القوات العسكرية إلى الالتحاق بثكناتهم ووحداتهم العسكرية فورا". تأتي هذه الدعوة الأمنية المستعجلة بعد مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة تسعة وأربعين آخرين في مواجهات بين الجيش ومجموعة "أنصار الشريعة" الجهادية في بنغازي شرق البلاد.

إعلان

 

نقل شهود أن مسلحين في مناطق شرق بنغازي أقاموا العديد من الحواجز في الطريق إلى المدينة، تحسبا لقدوم قوات مساندة لجماعة "أنصار الشريعة" من مدينة درنة.
 
الصحافي الليبي المستقل كامل المرعاش قال "إن العواقب ستكون وخيمة على ليبيا، إذ تم التساهل مع هذه الجماعات، وأغدقت عليها الأموال، وتم التغاضي عن كل نشاطاتها ".
 
وأضاف " أن هذه الجماعات القادمة من الخارج أيضا تتدرب في معسكرات في ليبيا تابعة لهذه الجماعات السلفية في بنغازي أو درنة تحديدا ".
 
كما تحدث المرعاش عن أن "قناعة تكوّنت في الغرب مفادها أن ليبيا باتت تشكل قاعدة أو مرتكزا أساسيا لتنظيم القاعدة، مما سيدخل البلاد في حرب طويلة كالصومال وأفغانستان إنما بمعطيات جديدة، وذلك لأن الأرض الليبية مليئة بخيرات النفط والأموال".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.