تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مونت كارلو

فابيوس والائتلاف السوري ضد مشاركة الاسد في جنيف 2

فيسبوك
3 دقائق

التقى كل من وزير الخارجية الفرنسية والائتلاف الوطني السوري المعارض على استبعاد مشاركة الرئيس السوري بشار الاسد في مؤتمر جنيف 2.

إعلان
إعداد فراس حسن
  
صرح وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس إن ممثلين عن النظام من دون بشار الأسد،وممثلين عن المعارضة المعتدلة سيشاركون في مؤتمر السلام حول سوريا الذي سيعقد في جنيف في 22 كانون الثاني/يناير.
 
 
وأعلن فابيوس إن هدف المؤتمر" الوصول إلى تشكيل حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات بتوافق الأطراف المشاركين ".
 
 
وأضاف فابيوس "انه أمر صعب جدا لكنه الحل الوحيد الذي يؤدي إلى استبعاد بشار الأسد والإرهابيين". وقال "أن الأميركيون الآن يدعمون هذا الموقف".
 
 
وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري اعتبر أن مؤتمر جنيف سيشكل " الفرصة الافضل لتشكيل حكومة انتقالية عبر توافق مشترك".
 
 
وسيلتقي المبعوث الأممي الى سوريا الأخضر الإبراهيمي مرة جديدة في 20 كانون الأول/ديسمبر مسؤولين روس وأميركيين للتحضير للمؤتمر وخصوصا لاختيار المشاركين.
 
 
ومن جهته ذكر الائتلاف السوري المعارض أنه ينظر بكل إيجابية إلى تحديد موعد جنيف2 وأكد التزامه المطلق برفض مشاركة الرئيس الأسد في "هيئة الحكم الانتقالي" التي ستنتج عن جنيف2، أو "أي من المجرمين المسؤولين عن قتل الشعب السوري كما لا يمكن لهم القيام بأي دور في مستقبل سورية السياسي" كما جاء حرفيا في بيان الائتلاف .
 
 
واعتبر البيان أن هدف المؤتمر الأساس سيكون تطبيق بنود جنيف1 كاملة، بدءا بتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات .
ودعا الائتلاف إلى التحضير للمؤتمر من خلال وصول الإغاثة إلى جميع المناطق السورية وإطلاق المعتقلين والوقف الفوري لما وصفه بالمذبحة الجماعية التي يرتكبها النظام .
 
 
وطمأن البيان إلى أن قيام نظام ديموقراطي هو من أجل جميع السوريين بجميع أطيافهم من دون أي تمييز"
 
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.