فرنسا

حظر النقاب في فرنسا أمام المحكمة الأوروبية

فيسبوك

في ستراسبورغ المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بدأت مناقشة مسألة حظر النقاب في الأماكن العامة في فرنسا

إعلان

فرنسا

 
المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان هي في صدد مناقشة مسألة حظر النقاب في الأماكن العامة في فرنسا بناء على  طلب تقدمت به شابة فرنسية مسلمة  للطعن بالقانون الفرنسي الذي أقرته الجمعية الوطنية في نيسان أبريل عام ألفين و عشرة  و الذي يمنع تحت طائلة دفع غرامات مالية ارتداء أي  زي يهدف إلى إخفاء الوجه في الأماكن العامة  في فرنسا  كالنقاب.
 
 
في الحُجج المرفوعة للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ، الشابة الفرنسية أرفقت طلبها بمجموعة من  الأسباب على رأسها أن مسألة حظر النقاب في فرنسا تتعارض مع حقوقها الأساسية ، حرية التفكير و التعبير و حرية المعتقد داخل المجتمع الفرنسي.
 
 
أما ممثلة الحكومة الفرنسية في المجلس الأوروبي فاعتبرت أن القانون الفرنسي  يحمي قيم الجمهورية الفرنسية التي هي نفسها قيم المجلس الأوروبي ، فالقانون ليس موجها فقط ضد النقاب و لكن ضد  أي شيء  من شأنه إخفاء الوجه  في الأماكن العامة .
 
 
ممثلة الحكومة البلجيكية التي سمح لها استثنائيا بالإدلاء بشهادتها أمام المحكمة الأوروبية ،اعتبرت أن ارتداء البرقع و النقاب يتعارض مع دولة القانون ،مضيفة أن الأهم اليوم للمجتمعات الأوروبية يبقى التواصل داخل المجتمع  مع رؤية وجه الآخر .
 
 
و قد أوكلت الشابة الفرنسية مكتبا للمحاماة في برمنغهام ببريطانيا متخصص بقضايا الهجرة و حقوق الإنسان للمدافعة عنها .
 
 
قرار  المحكمة الأوروبية مرتقب في بداية العام القادم و لن يكون قابلا للاستئناف  مع الإشارة إلى أن قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تعتبر قرارات نافذة، لا تلزم الدول الأعضاء و لكن لديها سلطة معنوية  كباقي  ممثليّات المنظمات الغير الحكومية التي تعنى بحقوق الإنسان في العالم. 
 
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم