تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأراضي الفلسطينية

فلسطينيو 48 يتظاهرون ضد مشروع "برافر" الاستيطاني في النقب

من تظاهرة اليوم في النقب (مونت كارلو الدولية)
3 دقائق

بمبادرة من الحراك الشبابي الفلسطيني في الداخل، وتتويجاً للفعاليات التي نظمت في البلدان العربيّة، تظاهر فلسطينيو الـ48 من أجل التصدي لمُخطّط "برافر" الذي يُصادر آلاف الدونمات من أراضي العرب في النقب ويهدم القرى غير المعترف بها ويُهجّر معظم سكان المنطقة.

إعلان

إعداد: وهيب أبو واصل

وتأتي التظاهرات في نهاية الفعاليات التي نظمت في ست عواصم عربية، وعشرين مدينة أوروبية، والتي أعلن عنها الحراك الشبابي الفلسطيني في الداخل الذي يخطط لمصادرة 800 ألف دونم من أراضي العرب في النقب، ويهدم أكثر من 35 قرية غير المعترف بها، مما يفتح الطريق أمام تهجير حوالي سبعين ألف مواطن فلسطيني من أبناء النقب.

يقول طالب الصانع، العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي، أن "الهدف من هذا القانون هو مصادرة ما تبقى من الأراضي العربية في النقب وترحيل وتهجير 35 قرية عربية فلسطينية وإقامة قرى يهودية في مكانها. هذا هو المخطط الأخطر منذ عام 48 والذي يشكل نكبة جديدة بالنسبة لنا".

يذكر بأن القسم الأكبر من سكان النقب هم من البدو العرب الذين بقوا في هذه المنطقة بعد حرب 1948، ومع قيام دولة إسرائيل أجبر على الرحيل قرابة 100 ألف بدوي من منطقة النقب تحول أغلبهم إلى لاجئين في الأردن وشبه جزيرة سيناء وقطاع غزة ومناطق الضفة الغربية وخصوصاً منطقة الخليل.

وقبل التظاهرات بأيام حاولت الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن الداخلي "الشين بيت" الضغط على المنظمين والناشطين لمنعهم من تشجيع المواطنين على المشاركة في التظاهرات. لذلك توجه مركز "عدالة" وجمعية حقوق المواطن إلى المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، الجنرال يوحنان دانينو، وطالبوه بوقف كل ظواهر الضغط على الناشطين.

وقالت سهاد بشارة، المحامية العاملة في مركز "عدالة" في تعليقها على القانون أن "تهجير البدو وحصرهم في منطقة محددة جداً في النقب ليست سياسة جديدة غير أن إسرائيل لم تنجح حتى الآن في تنفيذها".
وكانت لجنة الداخلية بالكنيست تسابقت مع الزمن من أجل إقرار القانون بعد أن تمت المصادقة على قانون "برافر- بيغن" في القراءة الأولى في يونيو/حزيران الماضي.
وتعتزم الحكومة الإسرائيلية استخدام السلاح والجرافات لتنفيذ مصادرة الأراضي من بدو فلسطين بالنقب وهدم القرى.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.