تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

الأزمة النفطية بين كردستان العراق وبغداد نحو التسوية برعاية تركية

مونت كارلو الدولية
2 دقائق

قالت بغداد وأنقرة إنه يتعين موافقة الحكومة المركزية في العراق على الصادرات النفطية من أي مكان في العراق. جاء ذلك في أعقاب اجتماع ثنائي في بغداد بين وزير الطاقه التركي تانر يلدز ونائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني استهدف نزع فتيل التوتر حول صادرات الطاقة من منطقة كردستان شبه المستقلة بالعراق.

إعلان
 
سميرة والنبي
 
الأزمة النفطية بين كردستان العراق والحكومة المركزية في بغداد تتجه نحو التسوية برعاية تركية.
      
بغداد وأنقرة أكدتا في موقف مشترك على ضرورة الحصول على موافقة الحكومة العراقية على كل الصادرات النفطية من أي مكان في العراق هذا ما أكده نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني مع وزير الطاقة التركي الذي تسعى بلادُ ه إلى تلبية حاجاتها باستيراد النفط من كردستان العراق. 
 
 تصريحات المسؤولين التركي  والعراقي جاءت في أعقاب اجتماع ثنائي استهدف نزع  فتيل التوتر حول صادرات الطاقة بين لإقليم كردستان العراق و الحكومة اللامركزية في بغداد.
 
 
كما أن هذا التقارب التركي العراقي يهدف من جانب آخر إلى الحصول على   موافقة الحكومة العراقية على التصدير التجاري للنفط من إقليم كردستان إلى   تركيا.
 
 
واستبق هذا اللقاء التوقيع على حزمة من الاتفاقات التجارية بين أنقرة وأربيل ليس بشكل نهائي إذ أن أنقرة تسعى إلى للتنسيق مع بغداد في هذا الشأن.
 
 
وهذه أول زيارة يقوم بها وزير الطاقة التركي إلى العراق منذ أن منعت بغداد طائرته من الهبوط  أواخر العام الماضي عندما حاول حضور مؤتمر للطاقة في أربيل بكردستان العراق وسط النزاع القائم منذ فترة طويلة بسبب النفط.  
 
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.