تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان- حزب الله

اغتيال "اللقيس" يخلط الأوراق مجددا في لبنان

ريتورز
نص : إيمان الحمود
2 دقائق

جاء اغتيال القيادي في حزب الله حسان اللقيس ليخلط الأوراق مجددا في لبنان. إسرائيل نفت اتهامات الحزب لها بالوقوف خلف هذه العملية وفي المقابل تبنتها جماعة تطلق على نفسها اسم "لواء أحرار السنة" في طرابلس.

إعلان

 

فرضية تقترب من الواقع بحسب المراقبين خاصة وأنها تأتي بعيد ساعات على اتهامات وجهها الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله إلى السعودية بالوقوف خلف تفجير السفارة الإيرانية في بيروت.
 
فيصل عبد الساتر الكاتب والصحافي المقرب من الحزب أكد لمونت كارلو الدولية "أنه في حال صح ما جاء في بيان هذه الجماعة السلفية فالأمر يبدو خطيرا جدا لكن الهدف واحد وهو إغراق الداخل اللبناني في هذه الفتن" 
 
ويأتي اغتيال اللقيس في وقت يشارك عناصر من حزب الله منذ أشهر إلى جانب القوات السورية في النزاع ضد مقاتلي المعارضة الأمر الذي يبدو مبررا بحسب عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب مصطفى علوش "خاصة وأن الحزب يغرق في الحرب الدائرة في سوريا منذ أكثر من عامين وبالتالي عليه أن يتوقع استهدافه في أي وقت وبأي شكل من الأشكال"
 
عملية الاغتيال هذه وغيرها من الحوادث الأمنية تفتح باب التكهنات واسعا فيما إذا كان النزاع السوري قد امتد إلى عمق الداخل اللبناني بالشكل الذي بات فيه من الصعب التنبؤ بارتداداته وتداعياته.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.