سوريا

من يحمي اللاجئين السوريين من العاصفة؟

فيسبوك

من خيمة لم تقو على مقاومة الرياح القوية التي اصطحبتها العاصفة القاسية التي تضرب لبنان والدول المجاورة . ظهرت المعاناة الانسانية للاجئين السوريين ، في ظل خطط رسمية هشة ، ومساعدات انسانية ودولية محدودة .

إعلان

فبين لبنان والاردن البلدين الذين يأويان كل منهما حوالي المليون لاجىء سوري ، لم يغب مشهد الاطفال والنساء والعجزة الذين هم بحاجة الى أقل مستلزمات الحياة ، مآوى يحميهم من قساوة البرد وشدة الامطار والثلوج المتساقطة . خالد المصطفى رئيس مكتب شئون اللاجئين السوريين في لبنان قال "إنّ الحكومة اللبنانية بالامس انشاء الكرافانات ليسكن اللاجئون فيها ، الا ان القرار جاء يوم العاصفو ، وهي بحاجة الى وقت لنقلها الى منطقة عرسال ، وتم ايراء بعض اللاجئين في مدارس ومساجد" .

وفي الاردن تم الاعلان عن خطة طوارىء لإيواء اللاجئين السوريين في  مخيم الزعتري الاردني القريب من الحدود السورية  
حال هؤلاء اللاجئين    دفع المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة  الى إبداء القلق حول مصيرهم .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم