بيئة

مياه البحار والمحيطات ستتبخر نهائيا بعد مليار سنة ‏

فيسبوك

يقول فريق الباحثين الفرنسيين الذي نشرت لهم دراسة في العدد ‏الأخير من دورية " ناتشير" العلمية البريطانية الشهيرة حول تبخر ‏مياه البحار والمحيطات بشكل غير قابل للتجدد إن عملية التبخر هذه ‏ينتظر أن تحصل بعد مليار سنة.‏

إعلان

 
 وكانت غالبية الدراسات السابقة حول الموضوع ذاته تتوقع حصول هذا الحدث   بعد فترة تقل عن مليار سنة.  وهذا يعني حسب الباحثين  أن ارتفاع درجات الحرارة على سطح الأرض إلى حد يتسبب في تبحر مياه المحيطات والبحار  بشكل غير قابل لتجديدها سيتم من خلال مسار أكثر بطئا  وأطول من المسار الذي كان قد حدد من قبل من خلال النماذج الرياضية.
 
 
ويؤكد واضعو الدراسة الجديدة أن عملية التبخر لن تتسبب فيها  الأنشطة البشرية خلافا لما هي عليه الحال بالنسبة إلى جزء هام من ظاهرة الاحتباس الحراري. بل إن الإشعاعات الشمسية هي التي ستتسبب بشكل متدرج وعلى امتداد مئات ملايين السنين في ارتفاع درجات حرارة مياه المحيطات والبحار مما يهدد الحياة كلها في الكرة الأرضية.
 
 
 ويرى فريق الباحثين الفرنسيين أن نتائج الأبحاث التي توصلوا إليها والتي نشرت في مجلة " نايتشير" من شأنها مساعدة الإنسان على وضع نماذج رياضية في المستقبل حول المنطقة التي يمكن أن تتسنى فيها الحياة من حول الشمس.
 
 
ولا بد من التذكير هنا بأن ما توصلت إليه غالبية الدراسات المتصلة  بالشمس   تخلص  إلى أن هذا النجم نشأ قبل أربعة مليارات ونصف مليار سنة خلت نتيجة انهيار قسم من سحابة جزيئية عملاقة وأن أمامها  تقريبا مدة مماثلة قبل الاختفاء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم