تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

جدل فرنسي حول مسابقات الجمال الخاصة بالطفلات والمراهقات

يوتيوب
3 دقائق

تتجه الحكومة الفرنسية للتصويت لصالح منع مسابقات الجمال للبنات اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين الخامسة والحادية عشرة، وذلك بعد أن صوت مجلس الشيوخ في اتجاه منع تلك المسابقات لما تحت سن 16 في أيلول/سبتمبر الماضي، في إطار قانون "المساواة بين الرجل والمرأة". ورغم بروز جدل قوي حول الملف أصرت بعض الأطراف على تنظيم مسابقة ملكة جمال الأطفال في فرنسا في موعدها الذي كان محددا من قبل أي في 14 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

إعلان

وبرزت من خلال هذا الجدل وجهتا نظر متباينتان بشأن الموضوع. فهناك طرف عن " جمالية " هذه المسابقة ، لما تمنحه من فرح وسعادة للأهل ، ولما تمنحه للطفلة من سعادة بسبب إحساسها ب"أنّها أميرة تتوج على مسرح لطالما تحلم به شابات كثيرات". والملاحظ أن عددا من أصحاب هذا الطرح يقرون بوجود مخاطر ناجمة عن تنظيم مثل هذه المسابقات على الفتيات. ولكنهم يرون بأنه بالإمكان تجاوزها عبر أطر قانونية.

أمّا المنتقدون لهذه المسابقات فهم يعتبرونها مصدرا لتحويل جسد القاصرات إلى مادة دسمة للعرض والشراء والبيع ، خاصة في مجال الإعلان التجاري بمختلف أشكاله بما فيها تلك التي تسوق لهذا المنتج أو ذاك عبر صور لأجساد نسائية توحي بالإغراء الجنسي. ويرى هؤلاء أنّ الولايات المتحدة الأمريكية تشكل المعين الأساسي لهذه النوع من المسابقات لأنها تنظم كل عام خمسة آلاف مسابقة تشارك فيها حوالي 250 ألف طفلة تندرج غالبيتها في إطار عمليات تجارية.

أما وزيرة حقوق المرأة الفرنسية نجاة فالو بلقاسم، فإنها ترى "أنّه من الضروري منع هذه المسابقة لما سن الثالثة عشرة، والسماح للفتيات اللواتي تتراوح سنهن بين الثالثة عشرة والثامنة عشرة بالمشاركة في مثل هذه المسابقات ولكن شريطة الحصول على إذن من الأولياء. وتشدد بلقاسم على "خطر هذه المسابقات على الأطفال ،خاصة مع زيادة المغريات في ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت ".

وقد لوحظ في السنوات الأخيرة أنّ فتيات دون السادسة عشرة يرغبن في المشاركة في مسابقات أخرى خاصة بالموضة مثلاً تطرح بدورها مشاكل اجتماعية وصحية في بعض الأحيان لعدة أسباب منها ركض منظمي مسابقات عارضات الأزياء مثلا وراء معايير قاسية جدا تتعلق كلها تقريبا بجسد المرأة وتقود أحيانا المتسابقات أو الراغبات في المشاركة في المسابقات إلى الانتحار.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.