تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا-إفريقيا الوسطى

إفريقيا الوسطى : تظاهرات ضد الوجود الفرنسي

صورة من رويترز
2 دقائق

تظاهر آلاف المواطنين المسلمين من المتعاطفين مع حركة التمرد السابقة سيليكا، في بانغي ضد العملية العسكرية الفرنسية في جمهورية إفريقيا الوسطى، وذلك بعد مقتل ثلاثة من عناصر الحركة في اشتباك مع جنود فرنسيين.

إعلان
 
إعداد نجوى أبو الحسن
 
"لا لفرنسا" و"هولاند مجرم" تلك هي بعض الهتافات التي أطلقها المتظاهرون المتعاطفون مع حركة التمرد الإسلامية السابقة سيليكا. تلك التظاهرة هي الأولى منذ انطلاق العملية العسكرية الفرنسية سانغاريس في بداية الشهر الحالي . وقد سارت بطريقة سلمية قبل أن تفرقها القوة الإفريقية المنتشرة في البلاد. وسبق المسيرة مقتل ثلاثة من عناصر سيليكا في اشتباك مع جنود فرنسيين أثناء عملية نزع أسلحة.
 
مسلمو جمهورية إفريقيا الوسطي يعتبرون أن الجيش الفرنسي منحاز وأن حرمانهم من حماية سيليكا جعلهم تحت رحمة الأغلبية المسيحية وميليشيتها. القوة الفرنسية تنفي هذه الاتهامات و تقول إنها تقوم بنزع سلاح المسيحيين أيضا. وتبدو الأمور خاضعة للسيطرة حتى ألان إلا أن ثمة تخوفا من تكرار ما حدث في ساحل العاج منذ تسعة أعوام حين هاجمت الجماهير المؤيدة  للرئيس لوران باغبو القوة الفرنسية المنتشرة آنذاك.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.