روسيا

بوتين يحن إلى الاتحاد السوفياتي

صورة من رويترز

منذ تسلمه السلطة في العام 2012، قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بلملمة رموز الدولة السوفياتية السابقة التي تعطلت في عهد بوريس نيكولايفيتش يلتسن الذي تولى الحكم في جمهورية روسيا الاتحادية لمدة ثماني سنوات بين الأعوام 1991 و1999.

إعلان

 

ها هي اليوم السلطات الروسية لا تتوانى عن فرض بعض هذه الرموز على المواطنين ، وآخرها كان إصدار مرسوم يفرض رفع العلم الروسي على المباني وعزف النشيد الوطني عند بدء العام الدراسي، بهدف "إنشاء أجيال صاعدة من المواطنين".
 
النشيد الوطني كان واحدا من الرموز التي عمل الرئيس الروسي مع الكتل البرلمانية للبحث في حل معضلتها،كما أعيدت صياغته مجددا وتمت المساومة عليه بين الأطراف،وتم الاحتفاظ بموسيقي اليكسندروف لهذا النشيد  تماما كما كانت في العهد السوفياتي. إلا أن المهم الأمر هو كلمات النشيد الوطني الجديد، الذي اختفت منه كلمات"حزب لينين يقودنا إلى النصر" وظهرت فيه للمرة الأولى كلمة الله بموافقة الجميع .
 
أما بالنسبة إلى العلم الروسي الذي يعد رمزا آخر من رموز الدولة، فقد اتفق على أن يكون علم الجيش هو علم الانتصار على الفاشية، أي العلم السوفياتي. بينما اعتمد علم الأسطول البحري الحربي الروسي في العهد القيصري علما للأسطول الحالي.
 
النشيد الوطني المستوحى من النشيد الوطني السوفياتي السابق سيعزف يوم بدء العام الدراسي وفي"التظاهرات العامة المخصصة للأعياد الوطنية أو البلدية".
هذه التعديلات على القوانين القائمة "بشان العلم الروسي" و"النشيد الوطني الروسي" ستدخل حيز التنفيذ في الأول من أيلول/سبتمبر 2014.
         
  وبحسب دراسة نشرها معهد فتسيوم في آب/ أغسطس فان ثلث الروس لا يعرفون ألوان علم بلادهم بالترتيب الصحيح. ويعرف 54% من الروس عن ظهر قلب الجمل الأولى للنشيد الوطني والنسبة ذاتها تقول إنها "تشعر بالفخر والإعجاب" لرموز الدولة.
 
 
 
 
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم