تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فلسطين - إسرائيل

خلاف إسرائيلي حول اقتراح ضم منطقة غور الأردن إلى إسرائيل ‏

غووغل
2 دقائق

أقرت لجنة وزارية "إسرائيلية" مقترحا يقضي بضم منطقة غور الأردن ‏بالضفة الغربية إلى "إسرائيل" ،الأمر الذي خلق خلافا حتى داخل ‏إسرائيل . ‏

إعلان

في وقت سبق فيه للسلطة الفلسطينية أن أكدت رفضها لأي وجود أمني ‏‏"إسرائيلي" ، جاءت المعارضة من الداخل الإسرائيلي، الذي عبرت عنه ‏وزيرة العدل ومسؤولة ملف المفاوضات مع الفلسطينيين تسيبي ليفني ‏المقترح ، وقالت إنها ستستخدم سلطاتها لعرقلة التصويت على التشريع في ‏البرلمان، إضافة إلى معارضة وزيرين من حزب "هناك مستقبل" ، كما ‏لسان حال وزير المالية "الإسرائيلي" الذي شدد على ضرورة عدم تقييد ‏يدي رئيس الحكومة بمشاريع قوانين كهذه. ‏

وصادقت اللجنة على مشروع القانون بأغلبية ثمانية وزراء من أحزاب ‏الليكود وإسرائيل بيتنا والبيت اليهودي . ‏
وكان أعضاء من حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد ‏دعوا إلى تبني هذا الاقتراح، قبل أيام من زيارة جديدة يفترض أن يقوم بها ‏وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى المنطقة الخميس المقبل.‏

وردد نتنياهو دائما بأنه يعارض الانسحاب من منطقة غور الأردن في ‏إطار أي حل بين إسرائيل والفلسطينيين، موضحا أن الجيش الإسرائيلي ‏يجب أن يبقى منتشرا في تلك المنطقة ومسيطرا على المعابر فيها.‏

فيما كان مصدر فلسطيني قد أكد أن الرئيس محمود عباس رفض خطة ‏أمنية تنص على إبقاء وجود عسكري "إسرائيلي" في غور الأردن، ‏عرضها وزير الخارجية الأميركي جون كيري في إطار جهوده من أجل ‏دفع مفاوضات السلام "الإسرائيلية" الفلسطينية أثناء لقاء برام الله. ‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.