تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجهاد

فرنسية تتلقى نبأ وفاة ابنها "الجهادي" في سوريا برسالة نصية

صورة عن الفيسبوك يظهر فيها الأخوين جان-دانيال ونيكولا
3 دقائق

تلقت سيدة فرنسية نبأ وفاة ابنها "الجهادي" في عملية انتحارية في سوريا من ‏خلال رسالة نصية وقال الأب جيرار بون أن زوجته السابقة دومينيك بون والدة ‏الشاب "نيكولا" رسالة نصية تخبرها بوفاته.‏

إعلان

 إعداد فراس حسن

وأوضحت الأم أنها اتصلت بالرقم مصدر الرسالة النصية ليرد عليها رجل ‏يتحدث اللغة الفرنسية ويخبرها أن ابنها "نيكولا" ابن 30 عاما فجر نفسه مع ‏شخص آخر بشاحنة في 22 كانون الأول / ديسمبر الماضي في منطقة حمص.‏

 

وذكر الأب "جيرار بون" أنه حاول مرارا الاتصال بابنه ليهنئه بعيد ميلاده في ‏‏23 كانون الأول / ديسمبر، وأضاف الرجل أن أبنه الثاني "جان دانيال" 22 ‏عاما كان قد قتل أيضا في سوريا في بداية آب / أغسطس وقال في تعليقه على ‏مقتل "نيكولا"، " لم أكن أتصور أنه سيصل إلى هذا المستوى.... إنه أمر مقيت". ‏‏ واستذكر أن ابنه كان يقول دائما "انه لا يملك شجاعة جان دانيال للذهاب ‏والقتال" و"انه في الصفوف الخلفية وعمله يقتصر على النشاط الدعوي".‏

 

ويذكر أن الشابان المنحدران من مدينة غويان الفرنسية قد اعتنقا الإسلام في آذار ‏‏/ مارس وأبلغا أقرباء لهما بأنهما ذاهبان إلى تايلند ، ولكنها سافرا إلى سوريا ‏انطلاقا من أسبانيا مرورا بتركيا ليلتحقا هناك بالتنظيم القريب من القاعدة، الدولة ‏الإسلامية في الشام والعراق "داعش" ويظهرا في شريط فيديو دعائي في يبدو ‏فيه نيكولا وهو يحمل بندقية كلاشنكوف.‏

وكان هدف الشريط تشجيع "الأخوة" على القدوم إلى "الأرض المباركة" ودعوة ‏للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لاعتناق الإسلام والابتعاد "حلفائه اليهود ‏والأمريكيين" والخروج من مالي.‏
‏ ‏
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.