تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

مسار شارون الذي توفي بعد سنوات من الموت السريري

وزير الصناعة والتجارة أرييل شارون أثناء جلسة للبرلمان الإسرائيلي في 6 أيار 1985، القدس (رويترز)

توفي أرييل شارون، رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، يوم 11 يناير/كانون الثاني 2014 بعد غيبوبة استمرت 8 سنوات كان دخل فيها على إثر إصابته بجلطة دماغية في عام 2006.

إعلان

 لم يكن في تاريخ إسرائيل زعيم مثير للجدل كشارون وأكثر منه تأثيراً في الحياة العسكرية والسياسية.
شارون شارك في كل الحروب الإسرائيلية وتحول لأسطورة بعد أن غير مجرى القتال في حرب أكتوبر 1973 وحول الهزيمة لنصر مخالفاً أوامر هيئة الأركان الإسرائيلية.
دخل شارون الكنيست للمرة الأولى عام 1973 وأسس الليكود عام 1977.
اضطلع بدور كبير في اجتياح لبنان عام 1982. وأخفى جزءاً من تفاصيلها عن رئيس الوزراء الأسبق مناحيم بيغن. عاش شارون فترة تصحر سياسية بعد أن حمّلته لجنة "كاهن" "مسؤولية غير مباشرة لكن شخصية" عن مجازر صبرا وشاتيلا التي نفذتها مليشيات مسيحية لبنانية بعد دخول القوات الإسرائيلية إلى بيروت الغربية معقل المقاومة الفلسطينية آنذاك.
ترك منصب وزير الدفاع واتخذ منحىً سياسياً يمينياً متطرفاً لسنوات، ثم عاد ليصبح رئيساً للوزراء. وفي عام 2001 نفذ الجيش الإسرائيلي، بأوامر من شارون، عملية أطلق عليها اسم "السور الواقي" اجتياح من خلالها مدن الضفة الغربية عقب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000.
في عام 2005، فاجأ شارون المراقبين بتفكيك المستوطنات الإسرائيلية في قطاع غزة وأنشأ حزب "كاديما" على أنقاض "الليكود".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن