تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوكرانيا

المعارضة الأوكرانية: مصممون، لن نتراجع ولا ثقة بوعود الرئيس

متظاهرون في وسط العاصمة كييف في 26 كانون الثاني 2014 / أوكرانيا (رويترز)

على الرغم من التنازلات غير المسبوقة التي قدمها الرئيس فيكتور يانوكوفيتش من أجل تسوية الأزمة المتفاقمة في الشارع الأوكراني، فإن قادة المعارضة عازمون على مواصلة التعبئة حتى تلبية مطالبهم.

إعلان

إعداد: مليكة لشاني

النضال مستمر. نحن مصممون ولن نتراجع، لن نتزحزح!"، عبارات رددها قادة المعارضة الأوكرانية أمام مناصريهم المعتصمين في ساحة الاستقلال للتأكيد على مواصلة حركتهم الاحتجاجية رغم اعترافهم أن الرئيس يانوكوفيتش لبى جملة من مطالبهم، لكنها لا تشمل الدعوة إلى انتخابات رئاسية مسبقة ولا إلى إلغاء العقوبات بسجن المتظاهرين بالإضافة إلى مطلب المعارضة بالعودة إلى دستور عام 2004 الذي يعطي رئيس الحكومة صلاحيات واسعة عكس الدستور الحالي الذي يجعل الصلاحيات الأساسية بيد رئيس الدولة.

وكان يانوكوفيتش قد عرض على اثنين من قادة المعارضة قيادة الحكومة مع تعزيز صلاحياتها، ووعد بـ"إعادة النظر" في القانون الجديد الذي ينص على سجن المتظاهرين دون أن يقدم أي وعود بإلغاء القانون، كما وعد بإجراء تعديلات على دستور البلاد. وعودٌ لم تثق بها المعارضة الأوكرانية، وهذا ما عبّر عنه أرسيني ياتسينيوك، رئيس حزب المعارضة الذي تنتمي له رئيسة الوزراء السابقة والسجينة يوليا تيموشينكو، بالقول إنه لا يصدق أي كلمة تقولها الحكومة.

على أية حال، فإن المفاوضات مستمرة كما تستمر الاحتجاجات التي اندلعت منذ أكثر من شهرين إثر رفض الرئيس التوقيع على اتفاق مع الاتحاد الأوروبي مفضلاً سياسة التقارب مع روسيا.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن