تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

ليبيا: ثلاث سنوات على ثورة 17 فبراير

يوتيوب

بعد نحو ثلاث سنوات على سقوط حكم العقيد معمر القذافي مازالت الصراعات السياسية تنهش ليبيا. صراعات زاد من ‏تعقيدها دعوة اللواء خليفة حفتر في تسجيل مصور الليبيين إلى إنقاذ البلاد عبر تعليق عمل المؤتمر الوطني العام وتشكيل ‏هيئة رئاسية تتولى حكم البلاد إلي أن تجري انتخابات جديدة.‏

إعلان

دعوة تأتي تزامنا مع احتشاد الآلاف من الليبيين في مدن عدة للتظاهر سلميا ضد المؤتمر الوطني العام الذي والذي وافق ‏أعضاءه على تمديد ولايته حتى كانون الأول ديسمبر من هذا العام للسماح للجنة خاصة بإعداد الدستور الجديد.‏

هذه الدعوة قوبلت بالتنديد من طرف رئيس الوزراء علي زيدان، زيدان أوضح أن المؤتمر الوطني العام ما يزال قائما ‏ويمارس أعماله بكيفية طبيعية وأن الوضع في ليبيا تحت السيطرة.‏

‏ مؤكدا اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بموجب القانون العسكري ضد حفتر بعد البيان الذي أدلى به ويدعو فيه إلى ‏انقلاب عسكري على السلطة.‏

من جانبه اللواء خليفة حفتر نفى أن تكون المبادرة التي دعا إليها انقلابا عسكريا بل اعتبر تحركه وقوفا إلي جانب الليبيين ‏وأن الخطوة التي انبثقت عنه بمثابة خارطة طريق تمهيدا لإعداد الظروف الملائمة للانتخابات.

 

مواضيع مرتبطة:

 اللواء خليفة حفتر: "قرارنا بتعطيل المؤتمر العام والحكومة يعبر عن حقيقة مطالب الشعب الليبي"

محمد التومي عضو المؤتمر الوطني:‏ الواقع الليبي الحالي لا يسمح بصياغة دستور للبلاد

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن