أخبار العالم

فتاة أمريكية تعبد الشيطان وتقتل 22 رجلاً تنفيذاً لطقوس العبادة

الخبر تصدر عناوين الصحافة الأمريكية المحلية نهاية الأسبوع الماضي فقد اعترفت ميرندا ماربور، البالغة من العمر 19 عاماً، بإقدامها على قتل 22 شخصاً خلال ست سنوات متتالية.

إعلان

 وكانت ميرندا قد أدلت باعترافاتها تلك في مقابلة، جرت بناءاً على طلبها عبر الهاتف مع صحيفة "ديلي آيتم" المحلية بولاية بنسلفانيا، أكدت فيها أن آخر ضحاياها كان رجلاً أربعينياً التقته عبر موقع إلكتروني أمريكي شهير لفرص العمل. وأضافت في حديثها للصحيفة من سجن "نورثومبرلاند"، حيث تقيم منذ شهر كانون الثاني 2013، أنها قامت بقتل الجميع "ممارسة لطقس شيطاني" وبمساعدة من زعيم مجموعة "عبدة الشيطان" التي تنتمي إليها.

ويجهد عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) في محاولة كشف الدافع خلف عمليات القتل وفيما إذا كان انتقاماً أو قتلاً عن طريق التسلسل. وتتعاون فروع المكتب وعناصر الشرطة المحلية لكشف المزيد حول تلك الجرائم التي تمت في ولايات آلاسكا، كاليفورنيا، تكساس وكارولينا الشمالية.

ويرجح أن يكون عدد من قتلتهم الشابة الأمريكية يتجاوز 22 شخصاً لأنها أشارت في حديثها مع "ديلي آيتم" أنها "توقفت عن العد بعد القتيل رقم 22" عارضة توضيح أماكن دفن جميع من قتلتهم على الخريطة لمساعدة المحققين.

ميرندا تعرضت للاغتصاب من قبل أحد أقاربها حين كان عمرها 4 أعوام وهي أم لطفل عمره الآن سنة واحدة من علاقة لها بشاب توفي قبل أشهر في ظروف غامضة قد يكون هو كذلك ضحية من ضحاياها غير محددي العدد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم