مصر

بعد ست سنوات على قرار جمهوري.. منزل عبد الناصر يتحول إلى متحف

غلاف جريدة الأخبار الرسمية يوم 29 أيلول 1970 (الصورة من فيسبوك)

MCD - رويترز: بعد ست سنوات على صدور قرار جمهوري يقضي بتحويل منزل الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر إلى متحف، بدأ قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة المصرية العمل في إنجاز المتحف الذي يسجل جانبا من التاريخ المصري الحديث.

إعلان

وقال رئيس قطاع الفنون التشكيلية صلاح المليجي في بيان بعد تفقده موقع مشروع المتحف في حي منشية البكري بالقاهرة إن إتمام هذا المتحف "إنجاز حلم.. طالما راود محبي الزعيم الخالد" ولكنه لم يشر إلى التكلفة الإجمالية للمشروع الذي يستغرق 30 شهرا.

وأضاف المليجي إن مساحة المنزل 13400 متر مربع تشتمل على بناء من طابقين بمساحة 1300 متر مربع وإن خطة العمل ستنقسم إلى ثلاث مراحل الأولى، التي بدأت بالفعل، تخص أعمال الترميم والإنشاءات والشبكات والثانية اللسمات النهائية أما الثالثة فتتعلق بتجهيز العرض المتحفي.

منزل جمال عبد الناصر
منزل جمال عبد الناصر منزل جمال عبد الناصر

وتابع أن المتحف سيحوي عرضاً متعدد الوسائط يوثق بالأفلام الوثائقية تاريخ مصر والأحداث البارزة بداية من ثورة 1952 التي أنهت الحكم الملكي مروراً ببناء السد العالي وتأميم قناة السويس والعدوان الثلاثي والوحدة بين مصر وسوريا وحرب 1967 حتى وفاة عبد الناصر. كما سيضم مقتنيات كالأوسمة والنياشين والهدايا التذكارية التي حصل عليها عبد الناصر بالإضافة إلى مكتبة "تحوي كل الكتب والأبحاث والمواد السمعية والبصرية التي توثق لحياة الرئيس عبد الناصر وتاريخ مصر في هذه الحقبة".

وللزعيم الراحل (1918-1970) متحفان الأول هو مكان ولادته بمدينة الإسكندرية والذي يرجع تاريخ بنائه لعام 1904، أما الثاني فهو متحف غير رسمي في القرية الفرعونية وهي مشروع سياحي مملوك للقطاع الخاص مقام على جزر صغيرة في نهر النيل بجنوب القاهرة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن