تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

بيريز ينتهز فرصة الاحتفال بعيد "بوريم" اليهودي للتذكير بدخوله إلى الأردن متنكراً

الصورة من فيسبوك

جرت العادة أن ينتهز اليهود عيد "بوريم" أو عيد "المساخر" ليتنكروا ويقيموا حفلات ومآدب تكون بمثابة الكرنفال الذي يحيي فيه اليهود ذكرى انتصارهم على مؤامرة يقولون إن هامان أحد وزراء الإمبراطورية الفارسية قد حاكها ضدهم في القرن الخامس قبل الميلاد.

إعلان
 
شيمون بيريز الرئيس الإسرائيلي الحالي الذي يبلغ الحادية والتسعين من العمر انتهز فرصة الاحتفال بهذا العيد لنشر صور له على "الفيس بوك" علق عليها فقال: "ليس عيد "بوريم" هو المناسبة الوحيدة التي يتم التنكر خلالها. فهذا التمويه الذي لجأت إليه خلال سبعينات القرن الماضي... عندما كنت أذهب إلى الأردن للقاء الملك حسين قبل اتفاقيات السلام" التي أبرمت بين إسرائيل والأردن في السادس والعشرين من شهر أكتوبر–تشرين الأول عام 1994 والمعروفة أيضاً بـ"اتفاقية وادي عربة".
ومن الصور التي نشرها بيريز على "الفيس بوك" والتي لديها صلة بالموضع واحدة يبدو فيها وهو بشاربين ويضع على رأسه بروكة.
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن