فرنسا

متابعة لنسب المشاركة في الانتخابات البلدية الفرنسية

متابعة مستمرة لنسب المشاركة في الدورة الأولى للانتخابات البلدية الفرنسية لعام 2014، النسبة الأكثر أهمية وفقاً ‏للمراقبين في هذه الانتخابات.‏

إعلان

الوقت:18.30

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن نسبة المشاركة في الدورة الأولى من الانتخابات البلدية بلغت عند ‏الساعة الخامسة بعد الظهر 72.54 ٪ بينما كانت في الانتخابات البلدية السابقة 25.56 ٪.‏

 

اللافت، خلال الجولة التي قام بها موفد مونت كارلو الدولية على عدد من مراكز الاقتراع في ‏الدوائر السابعة والخامسة عشرة والسادسة عشرة في باريس، وفي مدينة ايسي لو مولينو المحاذية ‏للعاصمة كانت نسبة المشاركة في هذه الدوائر، التي يسيطر على بلدياتها اليمين الفرنسي، ادنى من ‏نسبة المشاركة على المستوى الوطني, ففي الدائرة السادسة عشرة بلغت المشاركة 32.12 ٪ وفي ‏مكتب الاقتراع رقم 85 بلغت النسبة أقل من 20 ٪ بقليل وفي "إيسي لو مولينو" حوالى الـ 17 ٪.‏

 

‏ وهذا يعني أن التعبئة في صفوف ناخبي حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية اليميني كانت اضعف ‏في باريس, إلا أن مكاتب الاقتراع في الدوائر المذكورة تغلق أبوابها عند الساعة الثامنة مساء ‏بتوقيت باريس, وإذا لم ترتفع نسبة المشاركة عندئذ في هذه الدوائر فانه يمكن الاستنتاج أن ناخبي ‏اليمين قد تأثروا سلبا بسلسة الفضائح التي طالت حزبهم وآخرها إمكانية توجيه الاتهام إلى الرئيس ‏الفرنسي السابق "نيكولا ساركوزي" باستخدام النفوذ وانتهاك أسرار المهنة.‏
 

*************************************************

الوقت: 17.30

بلغت نسبة المشاركة في الدورة الأولى للانتخابات البلدية الفرنسية في تمام الخامسة من بعد ظهر اليوم 54.72٪ مقابل ‏‏56.25٪ في الوقت ذاته في انتخابات عام 2008‏‎.‎

**************************************

الوقت: 12.30

أول الأرقام في الدورة الأولى من انتخابات البلدية الفرنسية تتعلق بنسبة المشاركة عند ظهر اليوم والتي بلغت 13ر23 ٪، ‏‏ويذكر أن هذه النسبة في الساعة ذاتها بلغت 23 ٪ في انتخابات البلدية التي جرت عام 2008، والتي بلغت نسبة المشاركة ‏العامة ‏فيها 54ر66 ٪. ‏

 

إذا استمرت هذا التقارب في نسب المشاركة في الدورة الأولى بين الانتخابات الحالية وانتخابات 2008 فإن ذلك يعني أحد ‏احتمالين، إما أن انهيار شعبية الرئيس "فرانسوا هولاند" وتدهور المناخ السياسي وسلسلة الفضائح المختلفة لم يثن الناخبين ‏على المشاركة في انتخابات محلية لا يربط بينها وبين الأوضاع السياسية العامة، أو أن الناخب الذي كان يعتزم الامتناع عن ‏التصويت غير موقفه تخوفا من تقدم كبير لليمين المتطرف.‏

 

مواضيع متعلقة:

 

لأول مرة: امرأة تنتخب عمدة لمدينة باريس

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم