رياضة - باكستان - حركة - طالبان

وزير في باكستان يقترح مباراة في لعبة الكريكت لإنقاذ المفاوضات مع حركة طالبان

الصورة من رويترز

قام وزير الداخلية الباكستاني شاودري نيسار بتقديم اقتراح فريد من نوعه دعا فيه إلى إقامة مباراة رياضية في لعبة الكريكت بين أعضاء الحكومة وحركة طالبان الباكستانية المتمردة.

إعلان
 
وجاء هذا الاقتراح إثر تعليق المفاوضات التي بدأت الشهر الماضي بين الحكومة الباكستانية والحركة بعد أن قامت هذه الأخيرة بإعدام 23 عنصرا من ميليشات قريبة من الجيش الباكستاني الأسبوع الماضي. وردت الحكومة على الفور بقصف معاقل المتردين مما أدى إلى مقتل 38 عنصرا مفترضا من حركة طالبان.
 
ويرمي  اقتراح وزير الداخلية إلى تقريب الطرفين ومحاولة لإنقاذ عملية السلام من خلال مباراة رياضية وخاصة من خلال لعبة الكريكت التي تحظى بشعبية كبيرة في باكستان. فرئيس الوزراء الحالي نواز شريف نفسه مغرم بها، وقد سبق له في الماضي أن شارك في إحدى البطولات المحلية، وكان ذلك في عام 1973. كذلك، فإن أحد ابرز شخصيات المعارضة في باكستان عمران خان الذي يترأس "حركة الإنصاف الباكستانية"، كان بطلا سابقا في اللعبة حيث قاد منتخب بلاده إلى الفوز بكاس العالم عام 1992 بعد أن تغلب على منتخب انكلترا العريق في هذه اللعبة.
 
غير أن المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان الباكستانية، شهيد الله شهيد، قال إن الحكومة الباكستانية تريد من خلال هذه المبادرة " تحريف شبابنا عن الجهاد والشريعة الإسلامية عبر الكريكت". وأضاف قائلا: "نحن فعلا ضد الكركت ولا نحب هذه الرياضة".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن