تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مارادونا - باكستان- كرة قدم

مارادونا يعتبر أن اتحاد كرة القدم الأرجنتيني يقوده باكستانيون

أرشيف مونت كارلو الدولية

قام النجم العالمي السابق في كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا بإدلاء تصريح مثير للجدل اعتبر فيه أن اتحاد كرة القدم الأرجنتيني مكون من "باكستانيين". وجاء هذا التصريح في حديث نشرته مجلة "سبورت بيلد" الألمانية نهاية هذا الأسبوع.

إعلان
 
ويبدو أن النجم الأرجنتيني غاضب من قرارات اتحاد بلاده، وكيفية تسييره من قبل المسؤولين الذين يرأسونه. وقال مارادونا للمجلة الألمانية :" سأكون أكثر وضوحا، بكل تأكيد باكستان فيها الكثير من الأشياء الجميلة، ولكنني لم أشاهدهم مرة واحدة في نهائي المونديال، لذا أقول إن إدارة الاتحاد الأرجنتيني مكونة من باكستانيين".
 
وقد تخوف الكثيرون من ردود فعل الباكستانيين وخاصة من المسؤولين عن الاتحاد الذين يمكنهم اعتبار تصريح ماراودنا كونه لا يحترم الروح الرياضية، ويوحي بنوع من "التكبر" في مضمونه، وبالتالي فإنه يحمل نوعا من "العنصرية".
 
غير أن المسؤولين في الاتحاد الباكستاني كذبوا هذه التوقعات وتعاملوا مع هذا التصريح بذكاء، وحالوا استغلال التصريح لفائدة بلادهم . فقد قال ساردار نافيد،العضو في الاتحاد، بأنه لا يعتبر هذه التصريحات "سلبية" وأضاف بشيء من السخرية "إذا كان لدى مارادونا مشكلات مع الاتحاد الأرجنتيني فليأت لمساعدتنا هنا".
 
وأشار المسؤول إلى أن الاتحاد أجرى اتصالات جدية مع أحد وكلاء مارادونا، أمادور موري، وأن هذا الأخير طلب من الاتحاد إرسال دعوة رسمية لدراستها.
 
هل سيقبل مارادونا هذه الدعوة والذهاب إلى باكستان والتعرف على حقيقة كرة القدم في هذا البلد حتى وإن لم يتأهل المنتخب الباكستاني مرة واحدة إلى نهائيات كاس العالم ؟
 
نذكّر بأن اللعبة الشعبية الأكثر انتشارا في باكستان هي لعبة الكريكت، وأن منتخب باكستان فاز بكأس العالم في هذه اللعبة عام 1992 أمام فريق عريق وهو المنتخب الانكليزي.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن