تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم - دوري أبطال أوروبا

حظوظ باريس سان جرمان كبيرة للتأهل إلى الدور نصف النهائي بعد هدف باستوري

الصورة من رويترز

حقق باريس سان جرمان فوزا صعبا ولكنه ثمين على حساب فريق تشيلسي الانكليزي بقيادة مدربه الشهير جوزيه مورينيو، وذلك ضمن منافسات التأهل للدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. فقد انتصر فريق العاصمة الفرنسية يوم الثاني من شهر نيسان/أبريل الجاري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب "بارك دو برانس" الباريسي .

إعلان
 
ودخل الفريق الباريسي المباراة بقوة وضغط على دفاع تشيلسي بهجمات سريعة ومنسقة قادها مهاجمه الأرجنتيني لافتزي الذي استغل في الدقيقة الرابعة من المباراة كرة مرتدة من دفاع تشلسي ليستقبلها بصدره ثم يسددها نحو المرمى وسط كوكبة من لاعبي الفريق الانكليزي مسجلا هدفا مبكرا لصالح الباريسيين.
 
واصل أصحاب الأرض سيطرتهم على المباراة خلال 20 دقيقة وأزعجوا دفاع تشيلسي في مناسبات عديدة . غير أن الفريق اللندني استطاع الرد بهجمات منسقة أدت إحداها إلى الحصول عل ركلة جزاء، بعد خطأ ارتكبه  قائد باريس سان جرمان، البرازيلي تيغو سيلفا، حولها البلجيكي ونجم فريق تشلسي ادين هزار ببرودة أعصاب إلى هدف، معدلا بذلك النتيجة في الدقيقة  ال27 من المباراة.
 
وفي الشوط الثاني، أجرى  لوران بلان  مدرب سان جرمان الفرنسي تعديلات تكتيكية على فريقه في محاولة  للتخفيف من الضغط الذي كان فريق تشيلسي قد فرضه  على لاعبيه بعد تعديل النتيجة. وفي الدقيقة  ال61 من المباراة، استفاد  النادي الباريسي من مخالفة استغلها لافتزي  بشكل ذكي  وحولها مدافع تشلسي أندريه لويز إلى  هدف ضد مرماه عن طريق الخطأ.
 
وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة من الوقت البديل وبعد مجهود فردي جميل، استطاع الأرجنتيني خافيير باستوري، الذي عوض لافيزي بدقائق قبل نهاية المباراة، اختراق دفاع تشيلسي والتخلص من أربعة لاعبين على حافة منطقة الجزاء وسجل الهدف الثالث لصالح باريس سان جرمان. وقد يكون هذا الهدف حاسما بعد مباراة العودة التي ستقام الأسبوع المقبل على ملعب "ستامفورد بريدج" بلندن.
 
الصحافة الفرنسية تصفق والانكليزية تنتقد
 
نوهت الصحف الفرنسية هذا الصباح بفوز باريس سان جرمان ورأت صحيفة "ليكيب" الرياضية الواسعة الانتشار أن الهدف الثالث " قد يغير كل شيء" قبل مباراة الإياب الأسبوع المقبل، وأن حظوظ الفريق الباريسي للتأهل للدور المقبل جدية. أما صحيفة "لو باريزيان" الشعبية، فإنها ذهبت  أبعد من ذلك. وقالت في عنوان مقال  في صفحتها الرياضية إن "باريس سان جرمان يستطيع أن يحقق حلمه" أي الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا والفوز بهذا اللقب.
 
  وانتقدت الصحف الانكليزية  من جهتها ، فريق تشلسي بشدة واعتبرت أن الفريق "الأزرق" لم يكن في المستوى المطلوب وأنه" ضُرب في موقع حساس" حسب صحفية " السان" الشعبية. أما صحيفة " ذو تلغراف" ، فإنها ترى أن الهدف الثالث الذي سجله باستوري "يرجح كفة باريس سان جرمان" و"يقلص من آمال "تشيلسي" للتأهل إلى الدور نصف النهائي.    

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.