تخطي إلى المحتوى الرئيسي
باكستان

باكستان:‏‎ ‎حكم بالإعدام على رجل مسيحي وزوجته بسبب رسالة نصية مسيئة ‏للنبي محمد

2 دقائق

أصدرت محكمة باكستانية في قرية "توبا تك" حكما بالإعدام على رجل مسيحي ‏وزوجته لأنهما بعثا برسائل نصية إلى رجل الدين الملا محمد حسين تتضمن ‏إساءات للنبي محمد. وقال محاميهما نديم حسن، إن المحكمة أصدرت حكمها ‏بالإعدام على شفكت إيمانويل الذي يعمل حارسا في مدرسة وعلى زوجته ‏شاغوفتا كوثر، بعد أن انعقدت الجلسة في زنزانة المتهمين في سجن في ولاية ‏البنجاب شرق البلاد.‏

إعلان

إعداد: فراس حسن

والزوجان يعيشان في مدينة "غوجرا" التي كانت مسرحا لهجوم شنه جمهور من ‏المسلمين الغاضبين على حي مسيحي في عام 2009 الأمر الذي أدى إلى إحراق ‏‏77 منزلا.‏

وحسب الاتهام الذي وجهته المحكمة، فإن الزوج أرسل رسالة نصية من هاتف ‏زوجته، لكن الزوجين أنكرا الأمر وقالا إنهما فقدا الهاتف وأن شخصا ثالثا ‏أستخدمه لإرسال الرسالة النصية المسيئة للملا محمد حسين.‏

وقوانين باكستان تتيح الحكم بالإعدام على كل من يسيء للنبي محمد، وتحكم ‏بالسجن المؤبد على كل من يقوم بإحراق نسخة من القرآن.‏

وكانت باكستان قد تعرضت لانتقادات كثيرة بسبب قوانينها التي تجرم متهمين ‏‏"بالمس بإحدى الديانات" التوحيدية الثلاث وخصوصا الديانة الإسلامية. وجاء في ‏تقرير وضعته لجنة أمريكية حول الحريات الدينية في العالم أن باكستان في ‏طليعة الدول التي تحتجز أشخاصا متهمين "بالمس" بالديانات.‏

ويذكر أنه رغم صدور أحكام عديدة بالإعدام في باكستان، إلا إن الحكومة تتجنب ‏تنفيذ هذه الأحكام. ‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.