المغرب

تظاهرة نقابية للضغط على حكومة بن كيران

الصورة من فرانس 24

في المغرب، وتحديداً في مدينة الدار البيضاء، تظاهر آلاف الأشخاص أمس تلبية لدعوة النقابات في مبادرة تهدف إلى الضغط على الحكومة المغربية للاستجابة لمجموعة من المطالب الاجتماعية.

إعلان

 تحول اختبار القوة الذي قامت به ثلاث من أكبر النقابات المغربية ضد حكومة رئيس الوزراء الإسلامي عبد الإله بن كيران إلى شهادة تثبت عجز النقابات على حشد الشارع ضد الحكومة. فالمنظمون تحدثوا عن مشاركة خمسة عشر ألفاً في مسيرة الاحتجاج بالدار البيضاء في حين تحدثت وسائل الإعلام الأجنبية عن رقم لا يتجاوز الثمانية آلاف، وهو ما يعكس الاستجابة المتواضعة لهذه المسيرة.

وإلى جانب الإتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل و الفيدرالية الديمقراطية للشغل، شاركت في المسيرة جمعيات طلابية ومنظمات غير حكومية وحركة "20 فبراير" الشبابية الداعية إلى إصلاحات سياسية والتي انبثقت من "الربيع العربي" وجمعية حملة الشهادات العاطلين عن العمل.

انتقدت المسيرة الاحتجاجية أداء الحكومة فيما يخص الجانب الاجتماعي، لاسيما القرار الحكومي المتعلق بخفض ميزانية صندوق التعويضات الذي يدعم أسعار المواد الأولية الأمر الذي سيؤدي إلى الزيادة في أسعار المواد الأساسية ويثقل كاهل الشرائح الاجتماعية المتوسطة والفقيرة.

وكانت الحكومة دعت في خطوة استباقية النقابات إلى الحوار في منتصف الشهر الجاري وهو الأمر الذي اعتبرته النقابات "استدعاء إداريا" وليس دعوة للحوار.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن