إيران

قادة المعارضة والرئيس السابق خاتمي أهداف في لعبة فيديو

الصورة من رويترز

قالت وسائل إعلام إيرانية أن مجموعة شباب يعرفون عن أنفسهم بـ"شبان موالون للثورة الإسلامية" صمموا لعبة فيديو على الإنترنيت تضع قادة المعارضة الإيرانية والرئيس الإصلاحي السابق محمد خاتمي كأهداف.

إعلان

 وفي هذه اللعبة التي يجب تحميلها، يفترض أن يطلق اللاعب النار على أهداف ممثلة بوجوه مير حسين موسوي ومهدي كروبي، المرشحان الإصلاحيان لانتخابات الرئاسة في 2009 اللذان اعترضا على إعادة انتخاب محمود احمدي نجاد، وكذلك وجه خاتمي الرئيس الإصلاحي بين 1997 و2005.

ويقول مصممو اللعبة أن اللاعبين "يمكنهم التصدي لمثيري الفتنة"، الصفة التي يستخدمها المحافظون في إيران للحديث عن حركة الاحتجاج التي تلت انتخابات حزيران-يونيو 2009.

وكان مهدي كروبي وحسين مير موسوي دانا عمليات التزوير الواسعة خلال الاقتراع ودعوا أنصارهما إلى النزول إلى الشوارع للاحتجاج على فوز احمدي نجاد.

إلا أن مسؤولاً في الهيئة المكلفة منح تراخيص لألعاب الفيديو قال لصحيفة أرمان حسين معظمي أن "المصممين لم يطلبوا ترخيصاً"، مضيفاً بأن "السلطات المختصة في وزارة الثقافة والشرطة والسلطة القضائية ستبلغ بالأمر"، بدون أن يعبر عن أي موقف بشأن مضمون اللعبة.

مونت كارلو + أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن