باريس سان جرمان - قطر

معاقبة باريس سان جرمان وماشستر سيتي منتظرة بسبب قاعدة اللعب المالي النظيف

الصورة من RFI

نشرت صحيفة "دايلي تيليغراف" البريطانية في عددها الصادر اليوم خبرا مفاده أن ناديي باريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الانكليزي معرضان لعقوبة صارمة قد يفرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، الذي يرأسه الفرنسي ميشال بلاتيني، بسبب مخالفتهما لقاعدة اللعب المالي النظيف.

إعلان
 
يعقد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء، اجتماعا لدراسة ملف اختراق قواعد اللعب المالي النظيف من جانب ما لا يقل عن 76 ناد في أوروبا نذكر منها باريس سان جرمان الفرنسي الذي تملكه العائلة الحاكمة في قطر، ومانشستر سيتي الانكليزي الذي يملكه الشيخ منصور بن زايد من إمارة أبو ظبي بسبب الأموال الطائلة التي أنفقت لشراء لاعبين عالميين.
 
وتنص قواعد اللعب المالي النظيف، التي بدأ تطبيقها بشكل كامل هذا الموسم بعد فترة انتقالية دامت ثلاث سنوات، على منع الأندية منإنفاق مبالغ تتجاوز مداخيلها المتأتية من البث التلفزيوني وشراء تذاكر المباريات وحقوق الرعاية والجوائز المالية. ويسمح النظام  في حالات استثنائية ببعض الديون على ألاّ تفوق 45 مليون يورو.
 
وحسب صحيفة "الباريزيان" الفرنسية المطلعة، فإن ميزانية النادي الباريسي للموسم الحالي 2013-2014 تقدر ب 430 مليون يورو. وكانت ميزانيته قبل أن يشتريه القطريون لا تتعدى 94 مليون يورو أي عام 2011. وحسب وثيقة حصلت عليها الصحيفة، فإن إدارة النادي الباريسي تقدر ميزانية الموسم المقبل 2014-2015  بنصف مليار يورو، لتصل إلى 540 مليون يورو خلال موسم 2016-2017.
 
وتقول الصحيفة إن القطريين يريدون أن يصبح باريس سان جرمان أغنى ناد في العالم في ظرف سنوات معدودة. وكانت قطر قد أنفقت أمولا طائلة لشراء نجوم عالميين مثل زلاتان ابراهيمفيش وكافاني وباستوري وتيياغو سيلفا ولافيتزي ولوكاس وغيرهم. 
 
وتقيم الصحيفة مقارنة بين ميزانية النادي الباريسي وأندية أخرى من الدوري الفرنسي تبرز أن نادي العاصمة الفرنسية لا يلعب على نفس الميدان من الناحية المالية، إذ تبلغ ميزانية نادي ليون مثلا لهذا الموسم 133 مليون يورو، وموناكو 130 مليون يورو. أما نادي مرسيليا الشهير والغريم التقليدي لباريس سان جرمان، فإن ميزانيته  تقدر بـ 125 مليون يورو .
 
وتقول صحيفة "دايلي تيليغراف" البريطانية إن مخالفة قانون اللعب المالي النظيف قد يعرض ناديي باريس سان جرمان ومانشستر سيتي إلى الحرمان من المشاركة في دوري أبطال أوروبا أو دوري "يوروبا ليغ"، إضافة إلى تجريدهما من الألقاب التي حصلا عليها خلال فترة المخالفة.
 
غير أن الصحيفة البريطانية تشير، حسب معلومات حصلت عليها، إلى أن هذين الناديين قد يحرمان فقط من إجراء تعاقدات جديدة خلال حملة الانتقالات الصيفية، والتي يبدو أن باريس سان جرمان يستعد لها بفارغ الصبر خاصة بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا أمام تشلسي الانكليزي في دور نصف النهائي.
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم