تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

عائلات سجناء إيرانيين تحتج بعد تقارير عن أعمال عنف في سجن "ايوين"

الصورة من ويكيبيديا
3 دقائق

قال نشطاء إيرانيون اليوم الثلاثاء إن عدداً من أسر سجناء في سجن "ايوين" ذي السمعة السيئة في طهران تجمعت أمام مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني للاحتجاج على سوء معاملة السجناء عقب ورود تقارير عن أعمال عنف وقعت في السجن خلال عملية تفتيش في القسم 350 الذي يضم معتقلين سياسيين.

إعلان
 وذكر موقع "كلام" التابع للمعارضة أن العديد من السجناء تعرضوا للضرب وأصيبوا بجروح في الحادث الذي وقع الخميس الماضي، إلا أن رئيس السجون الإيرانية قال إنه "من الخطأ التام" القول إن الحراس هم من قاموا بالاعتداء.

وفي شريط فيديو قصير، هتفت عائلات السجناء "ايوين أصبح فلسطين. لماذا لا تفعلي شيئا أيتها الحكومة؟".

موقع "كلام" أضاف أن العائلات طلبت مقابلة مسؤولين حكوميين لمناقشة العنف في سجن "ايوين" كما طالبوا برد من الرئيس حسن روحاني الذي كان قد وعد بمحاسبة أكبر للحكومة بعد توليه منصبه في آب-أغسطس الماضي.

وأعربت منظمة العفو الدولية عن قلقها من حادث سجن "ايوين" وقالت إن 100 من حراس السجن يرتدون ملابس مكافحة الشغب دخلوا إلى القسم 350 للقيام بعملية التفتيش مضيفة أن أربعة من السجناء الذين أصيبوا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى خارج السجن بينما أصيب 26 سجيناً بجروح.

السلطات الإيرانية نفت ارتكابها أي خطأ، وقال وزير العدل مصطفى بورمحمدي إن "واحداً أو اثنين فقط من السجناء أصيب بجروح طفيفة" بعد مقاومة عملية تفتيش روتينية.

وصرح النائب حسين صبحاني نيا من لجنة الأمن القومي يوم الاثنين الماضي أنه خلال عملية تفتيش لاحقة للقسم "رفض 15 شخصاً السماح بالتفتيش، وصودرت أشياء من بينها هاتف نقال وبطاقة هاتف وحتى كحول" مؤكداً أن الأجهزة الالكترونية التي صودرت استخدمت في تقديم "معلومات خاطئة لوسائل إعلام أجنبية ومناهضة للثورة".

إلا أن تسعة نواب في البرلمان طالبوا بورمحمدي بـ"متابعة القضية" بعد أن رفضوا شهادات غير مرضية قدمها مسؤولون في السجن عن الحادث، بحسب ما أفادت وكالة "أسنا" للأنباء.

يذكر أن سجن ايوين الذي بني في عام 1972 معروف على الأخص بجناحه الذي يضم معتقلين سياسيين، يتكونون من جامعيين ونشطاء حقوقيين في أغلبهم، قبل قيام الثورة الإسلامية عام 1979 وبعدها.

مونت كارلو + أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.